عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تعرف على أبرز المحطات في ليبيا منذ وقف إطلاق النار حتى أداء الحكومة اليمين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
يحضر أعضاء البرلمان الليبي اليمين الدستورية في حفل تنصيب رئيس الوزراء المؤقت الجديد للبلاد في  طبرق بشرق ليبيا -  15  آذار / مارس 2021
يحضر أعضاء البرلمان الليبي اليمين الدستورية في حفل تنصيب رئيس الوزراء المؤقت الجديد للبلاد في طبرق بشرق ليبيا - 15 آذار / مارس 2021   -   حقوق النشر  MOHAMMED EL SHAIKHY/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

في ما يأتي أبرز محطات العملية السياسية في ليبيا التي تجري برعاية الأمم المتحدة، منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع في تشرين الأول/اكتوبر لغاية أداء الحكومة الجديدة اليمين الاثنين:

وقف إطلاق النار

في 23 تشرين الأول / أكتوبر 2020، وقّع طرفا النزاع اتفاقاً لوقف دائم لإطلاق النار "بمفعول فوري" بعد محادثات استمرت خمسة أيام في جنيف برعاية الأمم المتحدة التي أشادت ب"منعطف" للسلام في البلاد.

وليبيا غارقة في الفوضى منذ سقوط الزعيم معمر القذافي ومقتله إثر انتفاضة شعبية بمؤازرة ضربات جوية من حلف شمال الاطلسي قبل عقد.

في السنوات الأخيرة تنازعت سلطتان على الحكم في ليبيا: في الغرب حكومة الوفاق الوطني المنتهية ولايتها التي تتخذ طرابلس مقراً لها وكانت تحظى باعتراف الأمم المتحدة، وسلطة موازية في شرق البلاد بقيادة المشير خليفة حفتر.

المشير حفتر مدعوم من قبل مصر وروسيا والإمارات فيما كانت حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج تحظى بدعم تركيا.

استئناف انتاج النفط

في 26 تشرين الأول/اكتوبر، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية رفع حالة "القوة القاهرة" عن آخر حقل نفطي في جنوب غرب ليبيا، بعد إغلاق استمر حوالى عشرة أشهر. وبذلك باتت كل المنشآت النفطية قيد العمل.

وكانت فصائل موالية للمشير حفترقد أوقفت في كانون الثاني/ يناير 2020 انتاج منشآت النفط الرئيسية للمطالبة بتوزيع أفضل للإيرادات التي تديرها طرابلس.

اتفاق على إجراء انتخابات

في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، أعلنت الأمم المتحدة أن المندوبين الليبيين المجتمعين في تونس توصلوا الى اتفاق على إجراء انتخابات عامة في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021.

في 20 كانون الثاني/ يناير اتفق المشاركون في الحوار السياسي خلال اجتماع في مصر على تنظيم استفتاء على الدستور قبل الانتخابات.

مراقبون

في مطلع شباط / فبراير، طلب مجلس الأمن الدولي من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش نشر مراقبين للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا.

وأوصى غوتيريش في نهاية 2020 بتشكيل مجموعة مراقبين غير مسلحة مؤلفة من مدنيين وعسكريين متقاعدين من دول الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية.

ووصل نحو عشرة أشخاص في مطلع آذار/ مارس الى طرابلس للإعداد لمهمة الإشراف على وقف إطلاق النار المطبق في ليبيا منذ أشهر والتحقق من مغادرة المرتزقة والجنود الأجانب المنتشرين في البلاد والذين كان عددهم نحو 20 ألفا في مطلع كانون الأول/ديسمبر بحسب الأمم المتحدة.

حكومة وحدة

في الخامس من شباط / فبراير 2021، انتخب المشاركون في الحوار الليبي خلال اجتماعات في جنيف برعاية الأمم المتحدة المهندس ورجل الأعمال عبد الحميد محمد الدبيبة رئيس حكومة للفترة الانتقالية، مع مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء.

وعد المشير حفتر بعد أيام بدعم عملية السلام وذلك خلال لقاء مع رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي.

في 18 شباط / فبراير استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الدبيبة في القاهرة وأكد دعم مصر للشعب الليبي خلال هذه المرحلة الانتقالية لاستكمال آليات ادارة بلاده و"تثبيت دعائم السلم والاستقرار".

في 9 آذار/ مارس، استؤنفت الرحلات الجوية بين مدينتي بنغازي (شرق) ومصراتة (غرب) اللتين تسيطر عليهما سلطتان متنافستان بعد توقف استمر سبع سنوات.

في 10 آذار/ مارس 2021، منح البرلمان الليبي الثقة لحكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

المصادر الإضافية • ا ف ب