عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تخصص مساعدات مالية للناجين من الهولوكوست لمواجهة فيروس كورونا المستجد

بقلم:  Adel Dellal
Holocaust Memorial
Holocaust Memorial   -   حقوق النشر  Markus Schreiber/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

رصدت ألمانيا ملايين اليوروهات كتمويل إضافي للمساعدة في ضمان حصول جميع الناجين من الهولوكوست على لقاح ضد فيروس كورونا بحسب منظمة تسهر على متابعة دعاوى ضحايا المحرقة من اليهود.

وبحكم أعمارهم، فالناجون من الهولوكوست أكثر عرضة للوفاة بسبب كوفيد-19 حيث يعاني عدد كبير منهم من مشاكل طبية خطيرة تتعلق بسوء التغذية في مرحلة الطفولة المبكرة وسوء المعاملة على أيدي النازيين خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال غريغ شنايدر نائب الرئيس التنفيذي لمؤتمر المطالبات المادية لليهود من ألمانيا، ومقره نيويورك، إنه في حين تم تطعيم العديد من الناجين الأحياء البالغ عددهم 340 ألفا في جميع أنحاء العالم، لا يزال الآلاف ينتظرون تلقيحهم بعد مواجهة صعوبات في النقل إلى مراكز التطعيم أو أمور لوجستية كتنظيم موعد أو مشاكل أخرى. وبعد عدة مناقشات مع مؤتمر المطالبات، وافقت ألمانيا على تقديم أكثر من 11 مليون يورو إضافية للتغلب على هذه العقبات كما أكد شنايدر، مضيفا: "عموما، الأشخاص الأكثر ضعفا هم الذين يصعب عليهم القيام بما يجب القيام به وليس لديهم دعما عائليا وبالتالي فهؤلاء من سيتخلفون عن الركب".

من خلال قاعدة البيانات الخاصة به، يتواصل مؤتمر المطالبات المادية مع الناجين من المحرقة عبر الهاتف والبريد لتحديد ما إذا كانوا يرغبون في التطعيم، وما إذا كانت لديهم أسئلة حول اللقاحات وما هي المساعدة التي يحتاجون إليها.

تختلف العقبات التي تحول دون التطعيم من بلد لآخر. ففي الولايات المتحدة حيث يوجد حوالي 50 ألف ناجٍ، تُظهر بيانات مؤتمر المطالبات أن حوالي 40 في المائة لم يتم تطعيمهم بعد. قال شنايدر إن توعية المنظمة وجدت أن الكثيرين يواجهون صعوبات في محاولة التسجيل عبر الإنترنت لمواعيد التطعيم.

في إسرائيل، التي تم الإشادة بها بسبب الوتيرة السريعة لإطلاق اللقاح، حوالي 20 ألف ناجٍ يعانون الإعاقة وربما لم يتمكنوا من الوصول إلى مراكز التطعيم وحسب شنايدر فقد تمّ تخصيص سيارات إسعاف لنقلهم لتلقي الجرعة الأولى ثم إيصالهم لمنازلهم وسيتم تكرار الإجراء عندما يحين موعد الجرعة الثانية.

في أوكرانيا حيث عملية التلقيح بالكاد جارية، يتواصل مؤتمر المطالبات مع 12 ألف ناجٍ في البلاد ويفترض أن "نسبة كبيرة جدًا" سوف تحتاج إلى المساعدة بمجرد أن تصبح اللقاحات متاحة لهم. وأوضح شنايدر: "هؤلاء هم الأشخاص الذين تخلى عنهم العالم بأسره في شبابهم، لن نتخلى عنهم مهما حدث، وسنقف إلى جانبهم طوال هذه العملية". وأضاف: "نحن بحاجة إلى أن نكون هناك من أجلهم، بغض النظر عن البلد. لا يهم".

يقود مؤتمر المطالبات محادثات سنوية مع ألمانيا للتفاوض من أجل تعويض الناجين من الهولوكوست. ونتيجة لذلك، دفعت الحكومة الألمانية أكثر من 80 مليار دولار في تعويضات الهولوكوست منذ العام 1952.

في عام 2021 ، تخطط لتوزيع حوالي 500 مليون يورو كتعويض مباشر لأكثر من 60 ألف ناجٍ في 83 دولة وتخصيص ما يقرب من 530 مليون دولار في شكل منح لحوالي 300 وكالة للخدمات الاجتماعية في جميع أنحاء العالم تقدم خدمات مثل الرعاية المنزلية والغذاء والدواء.

التزمت ألمانيا بمبلغ 4.3 مليون دولار إضافي العام الماضي بالقرب من مساعدة الوكالات حول العالم التي تقدم الرعاية لمواجهة التحديات الإضافية للوباء.

وتشير التقارير إلى مقتل حوالي 6 ملايين يهودي أوروبي خلال الحرب العالمية الثانية، وتواصل ألمانيا إصلاح الأمور حيث قررت حكومة المستشارة أنغيلا ميركل توسيع لائحة تسمح لأحفاد الأشخاص الذين اضطهدهم النازيون بالمطالبة بالجنسية الألمانية التي جُردوا منها بين عامي 1933 و1945.

المصادر الإضافية • أ ب