عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السيسي: "لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد"

euronews_icons_loading
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي   -   حقوق النشر  COSTAS BALTAS/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء من المساس بمياه مصر في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي والذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال "نحن لا نهدد أحدا ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر (..) وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد". وأشار الرئيس المصري بكل حسم إلى أنه "لا يتصور أحد أنه بعيد عن قدرتنا (..) مياه مصر لا مساس بها والمساس بها خط أحمر وسيكون رد فعلنا حال المساس بها أمر سيؤثر على استقرار المنطقة بالكامل".

وقال "التفاوض هو خيارنا الذي بدأنا به والعمل العدائي قبيح وله تأثيرات تمتد لسنوات طويلة لأن الشعوب لا تنسى ذلك. أتت تصريحات السيسي خلال مؤتمر صحافي عقد بمركز تابع لهيئة قناة السويس بمحافظة الاسماعيلية غداة تعويم سفينة الحاويات الضخمة التي أغلقت المجرى المائي لستة أيام

وتعهد الرئيس المصري بشراء كافة المعدات التي تحتاجها قناة السويس لمواجهة الأزمات الطارئة غداة تعويم سفينة ضخمة جانحة، أغلقت المجرى المائي لستة أيام.

وقال السيسي "مهم للغاية توفير أية معدات ومستلزمات تكون موجودة بشكل مستمر لتساهم في قدرة الهيئة وتلبي مطالبها في ظل حركة تطور السفن".

خطة توفير قاطرات تصل قوة شدها إلى 250 و300 طن

ومن جهته أشار أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس إلى خطة توفير قاطرات تصل قوة شدها إلى 250 و300 طن إذ أن ما تمتلكه مصر من قاطرات في الوقت الحالي تصل قوة شدها إلى 160 طن.

وقال ربيع: "تم التعاقد مع شركة صينية على 5 قاطرات.. يتم بناء اثنتين في الصين وثلاث في ترساناتنا هنا". وكان ربيع أعلن في بيان الاثنين "استئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات إيفر غيفن".

تعطل الملاحة نحو ستة أيام وتأخير في عمليات تسليم النفط

الأسبوع الماضي، جنحت سفينة الحاويات "إم في إيفر غيفن" وتوقفت في عرض مجرى قناة السويس فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين. وكانت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا.

وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل زاد عن 420 سفينة، وتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى. ومنذ إعادة فتح القناة بلغ عدد السفن العابرة حتى الثامنة من صباح الثلاثاء 113 سفينة، ومن المقرر، حسب ما قال ربيع، مرور 140 سفينة أخرى حتى منتصف ليلة اليوم.