عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزب البديل لأجل ألمانيا المعارض يتبنى حملة "ديكسيت" لمغادرة الاتحاد الأوروبي

الرئيس المشارك لحزب البديل الألماني يورغ مويتن ـ برلين. 2021/03/15
الرئيس المشارك لحزب البديل الألماني يورغ مويتن ـ برلين. 2021/03/15   -   حقوق النشر  توبياس شوارز/أ ب
حجم النص Aa Aa

صوت أعضاء أكبر حزب معارض في ألمانيا على بيانهم الانتخابي الجديد، وسيخوض حزب البديل اليميني المتطرف حملة أهم محاورها: معارضة الإغلاق ومناهضة الهجرة ومعارضة مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وبرزت الدعوة داخل الحزب إلى مغادرة ألمانيا للاتحاد الأوروبي، خلال مؤتمر انعقد طيلة يومين، لتعزيز استراتيجيته قبيل الانتخابات العامة في البلاد في شهر أيلول/ سبتمبر المقبل.

واجتمع نحو 600 مندوب من الحزب اليميني المتطرف في مدينة دريسدن رغم استمرار جائحة كوفيدـ19.

وقد بنى هذا الحزب قاعدته الشعبية على أساس معارضة سياسة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المتعلقة بالهجرة، واستعمل انعقاد الاجتماع لتشديد موقفه بشأن لم شمل عائلات اللاجئين، وصوت على منعه منعا باتا.

ويسعى حزب البديل لأجل المانيا إلى الطعن في سياسة البلاد تجاه أزمة كورونا، وقد دعا الرئس المشارك للحزب يورغ مويتن إلى إنهاء ما أسماه بفوضى وجنون إجراءات الإغلاق، التي حبست الناس في بيوتها.

وكان الحزب شهد تراجعا كبيرا لعدد مؤيديه، الذين انخفض عددهم إلى نحو 11 في المائة وفق استطلاعات الرأي، بعد أن كان يمثل 13 في المائة في انتخابات سنة 2017، عندما أصبح ابرز كتلة نيابية معارضة.