عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز الردود الدولية على قرار إيران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى ما فوق 60 بالمئة

أجهزة طرد مركزي في منشأة نطنز الإيرانية (أرشيف)
أجهزة طرد مركزي في منشأة نطنز الإيرانية (أرشيف)   -   حقوق النشر  AP/AP
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه مستعد لمواصلة المفاوضات مع إيران على الرغم من إعلانها الأخير حول تخصيب اليورانيوم، بحسب ما ذكرته جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض.

ويقلق الإعلان الإيراني الخبراء إذ أن اليورانيوم المخصب بنسبة 60 بالمئة قد يستخدم لغايات عسكرية. وقالت ساكي "بالطبع قلقون رداً على هذه الإعلانات المستفزة" وأضافت "ولكن مقتنعون بأن السبيل الدبلوماسي هو الوحيد للتقدم في الملف".

فرنسا: "تطور خطير"

علقت الرئاسة الفرنسية الثلاثاء على قرار إيران رفع متسوى تخصيب اليورانيوم إلى 60 بالمئة وقالت إن الأمر يمثل "تطوراً خطيراً"، فيما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران أبلغتها بالقرار قبل الإعلان عنه.

وكان رئيس الوفد الإيراني في محادثات فيينا، عباس عراقجي، قال سابقاً إنه أبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسمياً، الثلاثاء، أن إيران سترفع تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 60 بالمئة.

واعتبرت باريس أن القرار يستدعي "رداً منسقاً" من جانب الدول المشاركة في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

وقال قصر الإيزيه "هذا تطور خطير ندينه ويستدعي رداً منسقاً" من جانب فرنسا وألمانيا وبريطانيا مع الولايات المتحدة والروس والصينيين، موضحاً أن هذا التنسيق "قائم".

ولم يبلغ مستوى تخصيب اليورانيوم الإيراني هذا المستوى من قبل على الإطلاق، إذ كانت إيران تعلن أنها تخصّب اليورانيوم حتى نسبة 20 بالمئة، وهذه نسبة غير بعيدة عن النسبة المطلوبة لتصنيع السلاح النووي.

ولم تعلق الوكالة الدولية على الإعلان الإيراني حتى الساعة، بينما أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي أن طهران أبلغت الوكالة بالخطوة، التي تأتي بعد انفجار وقع في منشأة نطنز النووية الأحد الماضي.