عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: روبوت يعمل في مركز روسي ويوفر 43 دقيقة من العمل اليومي على زملائه البشر

euronews_icons_loading
روبوتات روسية شبيهة جدا بالبشر تدخل مجال إدارة الأعمال
روبوتات روسية شبيهة جدا بالبشر تدخل مجال إدارة الأعمال   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

هل تخليت يوماً أن تدخل إلى مقر مؤسسة ما وتطلب المساعدة من أحد الموظفين لتكتشف لاحقاً أنه روبوت بشري وليس شخصاً عادياً؟

في الواقع، يحصل هذا حالياً في مدينة بيرم الروسية حيث يعمل أحد هذه الروبوتات أحد في مركز خدمات إدارية منذ الصيف الماضي، ويستقبل العملاء بمفرده أحياناً، وأحياناً رفقة زملاء آخرين، ويقوم بالمساعدة عبر الأوامر الصوتية في مهام بسيطة كمسح جوازات السفر وملء استمارات الطلبات وطباعة المستندات.

وفقاً لبيانات المركز، فإن الروبوت يوفر حوالي 43 دقيقة يومياً من وقت كل موظف، من خلال قيامه بالمهام الروتينية بسرعة وبساطة تاركاً المهام الأعقد لزملائه من البشر.

يقول القائمون على المركز إن بعض العملاء لا ينتبهون دائماً إلى أن الموظف المعني ليس سوى روبوت، فقد تم تشكيل مظهره بالاستناد إلى شبكة عصبية تعتمد على تحليل آلاف الصور لنساء روسيات، ويتشابه كثيراً من ناحية الملامح البشرية الدقيقة المصنعة بحرفية عالية.

لكن تتوقف الدهشة من درجة التشابه مع الإنسان بمجرد النظر إلى الجهة الخلفية من الروبوت حيث يظهر الكومبيوتر الذي يشغله موصولاً بالمعدات في المكتب.

تصنع هذه الروبوتات شركة بروموبوت المتخصصة بمجال صناعة الروبوتات منذ عام 2015.

وتستغرق صناعة كل روبوت من الزمن نحو ثلاثة أشهر لكي تخرج التفاصيل الدقيقة كالابتسامة وحركات العيون بشكل أقرب للحقيقة، يتطلب الأمر الكثير من العمل لتلوين الجلد وطلي مقل العيون يدوياً وزرع شعر الحاجبين شعرة شعرة.

منذ عام 2019، تقوم الشركة بتصنيع روبوتات للعمل في المتاحف ومؤسسات التعليم ومراكز التسوق والمنظمات الحكومية.

تقول الشركة إنها باعت حتى الآن عشرة من هذه الروبوتات حول العالم، وتتراوح تكلفة كل روبوت من 1.2 إلى 3 مليون روبل (حوالي 16000 - 42000 دولار أمريكي).