عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تسعى لإصدار "تصاريح خاصة" تسمح للأمريكيين المُلقحين بزيارتها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 الرئيس إيمانويل ماكرون
الرئيس إيمانويل ماكرون   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، إن بلاده قد تمنح المواطنين الأمريكيين الذين تلقوا اللقاح المضاد ضد فيروس كورونا أو ثبت عدم إصابتهم بمرض كوفيد-19 "تصريحًا خاصًا" يسمح لهم بزيارة فرنسا خلال الصيف.

وفرضت السلطات الفرنسية للمرة الثالثة حظرا شاملا في البلاد، وأمرت بإغلاق المدارس والمتاجر غير الضرورية إضافة إلى وضع قيود مشددة على المسافرين، على أن يُسمح فقط للمسافرين من داخل الاتحاد الأوروبي وعدد قليل من البلدان، لا يشمل الولايات المتحدة، بدخول فرنسا بعد إبراز نتائج سلبية لفحص فيروس كورونا.

وفي مقابلة أجرتها معه شبكة "سي بي إس" الأمريكية، قال ماكرون، إن فرنسا ستبدأ برفع حالة الإغلاق بشكل تدريجي اعتبارًا من أوائل مايو/أيار وأشار إلى أن السلطات تعمل على تسريع عملية التلقيح حتى يتثنى لكل شخص بالغ الحصول على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح قبل نهاية الصيف، كما هو مخطط.

وقال ماكرون: "هذا يعني أننا سنعمل مع المتخصصين في فرنسا لتنظيم عملية السفر خلال الصيف أمام المواطنين الفرنسيين والأوروبيين، وكذلك بالنسبة للمواطنين الأمريكيين".

وأضاف "نحن نعمل بجد لإيجاد حلول فعالة، خاصة بالنسبة للمواطنين الأمريكيين الذين تلقوا اللقاح، لذا يمكنني القول عن طريق تصريح خاص".

ولفت إلى أن مسؤولين من الحكومة الفرنسية يتعاونون مع البيت الأبيض لوضع اللمسات الأخيرة على المناقشات حول هذا الموضوع.

وقال ماكرون إن هذا التصريح قد يكون جزءا من "جوازات السفر الخضراء" أو "بطاقات التطعيم" المقرر منحها من قبل الاتحاد الأوروبي للمسافرين كخطوة نحو إعادة فتح أبواب السياحة خلال الصيف.

واعتبر الاتحاد الأوروبي، أن منح التصاريح لأولئك الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من فيروس كورونا، قد يكون خطوة مهمة لتسهيل "التنقل الآمن والحر" في جميع أنحاء التكتل المكون من 27 دولة.