عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء الفرنسي: "ذروة الموجة الثالثة للوباء أصبحت خلفنا"

بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس   -   حقوق النشر  LUDOVIC MARIN/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، الخميس، أن "ذروة الموجة الثالثة من الوباء تبدو خلفنا"، هناك "انخفاض حقيقي لانتشار الفيروس منذ عشرة أيام"، مرحباً بـ "تحسن الوضع الصحي".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي أن تقديرات معهد باستور تشير إلى أن فرنسا وصلت أيضاً إلى "قمة موجة الاستشفاء" و "يمكننا أن نأمل في بداية مد وجزر في غضون أيام قليلة".

وقال إن عدد الحالات اليومية قد انخفض بنسبة 17٪ في أسبوع واحد، وصل إلى نحو 30 ألف حالة في اليوم، وهو انخفاض "يتعلق بحوالي 80٪ من المقاطعات الفرنسية".

لكنه حذر من أن مستوى انتشار الفيروس لا يزال مرتفعاً في جزء كبير جداً من البلاد، حيث يبلغ معدل الإصابة في 15 دائرة أكثر من 400 إصابة لكل 100 ألف نسمة وفي 30 مقاطعة أخرى بين 300 و 400 إصابة.

وأضاف رئيس الوزراء "لذلك يجب أن نظل واضحين بشأن الوضع وأن نتحرك بالكامل لمواصلة جهودنا".

في المستشفيات، يوجد نحو 7600 شخص في العناية المركزة ، من بينهم 6000 مريض مصاب بكورونا، الأمر الذي يتطلب إلغاء البرمجة.

ومع ذلك، شدد جان كاستكس على أن "الأرقام الأخيرة تشير، على ما يبدو، إلى علامات إيجابية أيضاً" لأن عدد المرضى الذين تم إدخالهم في العناية المركزة وصل إلى "مستوى ثابت" خلال بضعة أيام.

وفقًا لأرقام الصحة الفرنسية هذا الخميس، انخفض عدد المرضى في العناية المركزة بشكل طفيف، من 5981 يوم الخميس مقابل 5959 في اليوم السابق، وهو مستوى لا يزال مرتفعاً، كذلك بالنسية لعدد المرضى في المستشفيات، هناك انخفاض طفيف (30634 مقابل 30954 يوم الأربعاء) .

توفي 285 مصاباً بكورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصبح المجموع أكثر من 102 ألف حالة وفاة في فرنسا منذ بداية الوباء.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين أن القادمين من البرازيل وتشيلي وجنوب إفريقيا والأرجنتين والهند سيخضعون إلى "حجر صحي لمدة 10 أيام يقرره مرسوم المحافظة"، و "مهما كانت نتيجة اختبارهم، إيجابية أو سلبية" عند وصولهم إلى فرنسا.

المصادر الإضافية • ا ف ب