المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة أكبر معمّرة في الولايات المتحدة الأمريكية عن عمر 116 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عميدة سن الأمريكيين هيستر فورد
عميدة سن الأمريكيين هيستر فورد   -   حقوق النشر  أ ب

توفيت عميدة سن الأمريكيين هيستر فورد عن 116 عاما تاركة سلالة كبيرة تشمل حوالى مئة من أحفاد الأحفاد، على ما أعلنت عائلتها عبر الشبكات الاجتماعية.

وفي ظل شكوك بشأن تاريخ ميلادها بالتحديد (1904 أو 1905)، نالت هيستر فورد لقب عميدة سن الأمريكيين رسميا سنة 2019 من مجموعة "غرينتولوجي ريسرتش غروب" التي تحصي الأشخاص فوق سن 110 سنوات.

وقد ولدت هذه الأمريكية السوداء في ولاية كارولاينا الجنوبية في جنوب شرق الولايات المتحدة، وكبرت في مزرعة حيث كانت تقطف القطن وتعمل في الحقول، قبل العمل كمربية أطفال، وفق قناة "دبليو بي تي في" التلفزيونية المحلية.

وقالت العائلة في بيان نشرته عبر شبكات التواصل الاجتماعي "هي كانت تمثل التقدم في عائلتنا، لكن أيضا الأمريكيين من أصل إفريقي وثقافتهم في بلدنا. هي كانت تذكرنا بالدرب الطويل الذي اجتزناه كشعب".

وعاشت فورد المولودة بعد حوالى أربعين عاما من إلغاء العبودية، مراحل الفصل العنصري التي استمرت حتى ستينات القرن العشرين في الولايات المتحدة.

كما أن وباء كوفيد-19 ليس الجائحة الأولى التي شهدت عليها فورد، إذ إنها عاصرت خلال سنوات المراهقة جائحة الإنفلونزا الإسبانية اعتبارا من 1918.

وتترك هذه السيدة التي يصفها أفراد الأسرة بأنها "ركن" العائلة، سلالة كبيرة وراءها من أكثر من 280 فردا: اثنا عشر ولدا و48 حفيدا وحوالى مئة من أبناء الأحفاد وعدد مواز من أحفاد الأحفاد.

وهي توفيت السبت في منزلها محاطة بعائلتها، وفق قناة "دبليو بي تي في" التي لم تذكر أسباب الوفاة. يُذكر أن عميدة سن البشرية حاليا هي اليابانية كاني تاناكا البالغة 118 سنة.