عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يريد زيادة الضرائب على الأميركيين الأكثر ثراء

الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن   -   حقوق النشر  AP Photo/Andrew Harnik
حجم النص Aa Aa

قالت وسائل إعلام أميركية، الإثنين، إنّ الرئيس جو بايدن سيقترح زيادة ضريبيّة على الأميركيين الأثرى بعد وفاتهم، وذلك قبل توريث ممتلكاتهم وثرواتهم لأفراد أسرهم.

ويرغب بايدن عبر فرض تلك الضرائب الجديدة في تأمين مصادر مالية من أجل دفع تكاليف خطّته الجديدة لمساعدة العائلات الأميركيّة.

وقال بريان ديس، كبير مستشاري بايدن الاقتصاديّين، إنّ زيادة الضرائب هذه جزء من إصلاح ضريبي يهدف إلى "مكافأة العمل وليس الثروة فقط". وأشار إلى أنّ المشروع الإصلاحيّ هذا، الذي يُتوقّع أن يؤدّي إلى معركة مريرة في الكونغرس، يتعلّق فقط بدافعي الضرائب الذين يكسبون أكثر من مليون دولار في السنة.

ووفقاً لديس، فإنّ 0,3 بالمئة فقط من دافعي الضرائب، أي نحو 500 ألف أسرة معنيّة بهذا المشروع. وشدّد ديس على أنّه بالنسبة إلى 997 عائلة من بين 1000، "لن يكون لهذا التغيير أيّ تأثير".

ووفقاً للعديد من وسائل الإعلام الأميركية، يمكن مضاعفة معدل الضريبة تقريباً، من 20 إلى 39,6 بالمئة.

ويهدف هذا الإصلاح الضريبي إلى تمويل "خطة العائلات الأميركية" التي تركز على الطفولة والأسرة والصحة والتي من المقرر أن يحدد بايدن خطوطها العريضة مساء الأربعاء خلال خطابه الأول أمام الكونغرس.