مبادرات التطوع تتالى في الهند لمعالجة تفشي مرض كوفيدـ19

رجل يحمل اسطوانة أكسيجين ليملأها فيما مصابون بكوفيدـ19 ينتظرون في طابور في نيودلهي. 2021/05/03
رجل يحمل اسطوانة أكسيجين ليملأها فيما مصابون بكوفيدـ19 ينتظرون في طابور في نيودلهي. 2021/05/03 Copyright إشانت شوان/أ ب
Copyright إشانت شوان/أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بما أن الوباء في الهند توسع انتشاره إلى حد كبير، إلى درجة امتلأت فيها محارق الجثث، فيما الناس يموتون في مواقف السيارات في المستشفيات، فإن المتطوعين تدفقوا بأعدد كبيرة.

اعلان

فيما تقاوم الحكومة الهندية من أجل معالجة الأزمة الصحية المرتبطة بتفشي مرض كوفيدـ19، سارع أشخاص كثيرون بتقديم المساعدة بطرق مختلفة، فكان من بينهم متعاقد في مومباي، باع سيارته من أجل إطلاق مبادرة الهدف منها توفير الأكسيجين للمصابين.

ثلثا سكان الهند البالغ عددهم مليار وثلاثمائة مليون نسمة تقريبا هم من الشباب، ولكن هذه الأغلبية الساحقة من المجتمع لم تدع سابقا لتحمل مسؤوليات ضخمة كهذه.

وبما أن الوباء في الهند توسع انتشاره إلى حد كبير، إلى درجة امتلأت فيها محارق الجثث، فيما الناس يموتون في مواقف السيارات في المستشفيات، فإن المتطوعين تدفقوا بأعدد كبيرة.

ففي أحياء مومباي قدم شاناواز الأكسيجين مجانا لآلاف الأشخاص. فقد باع الشاب الملقب "برجل الأكسيجين" سيارته قبل سنة تقريبا، من أجل تمويل المبادرة، بعد أن توفيت ابنة عم صديقه الحامل في عربة "توك توك" خلال محاولة إدخالها المستشفى، لأنها لم تحصل على الأكسيجين في الوقت المناسب.

ولم يكن شاناواز قبل عام يتوقع أن يلبي العدد الكبير من الطلبات التي تهاطلت عليه الآن، ويقول إنه اعتاد تلقي 40 مكالمة في العام الماضي، أما اليوم فقد تجاوز العدد 500 مكالمة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو | الممثل الأمريكي ستيفن سيغال يُهدي نيكولاس مادورو سيف ساموراي

شاهد: عربة إسعاف "توك توك" توفر الأكسجين والنقل مجانا لمرضى كوفيدـ19 في الهند

أكثر من عشرين مليون إصابة بفيروس كورونا في الهند