عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الأوروبية تشدّد الخناق على شبكات الجريمة المنظمة في أوروبا

صورة خارجية لمقر يوروبول في لاهاي
صورة خارجية لمقر يوروبول في لاهاي   -   حقوق النشر  Mike Corder/AP.
حجم النص Aa Aa

قالت الشرطة الأوروبية “يوروبول” ووكالتها القضائية الشقيقة يوروجست، إنه قد قامتا بأكبر عملية مداهمة لتجار المخدرات في إيطاليا وألمانيا، أسفر عنها اعتقال مشتبهين بهم في تجارة المخدرات وغسيل الأموال .

وقالت يوروبول ويوروجست اللتان تنسقان أنشطة إنفاذ القانون في أوروبا إن أكثر من 800 ضابط شرطة ومسؤول ضرائب شاركوا في العملية في إيطاليا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا ضد مافيا كالابريا (ندرانغيتا). . وأشاد مسؤولون إيطاليون بما وصفوه بنموذج جديد للتعاون وقالوا إن خبراء من البلدين شكلوا فريقًا مشتركًا للتحقيق في القضية ، وهي مهمة معقدة بسبب أنظمة الهاتف المشفرة التي استخدمها المشتبه بهم للتواصل.

تأتي مافيا "ندرانغيتا" من كالابريا في جنوبي إيطاليا. وعلى الرغم من أن المافيا الصقلية اشتهرت في الأعمال السينمائية والتلفزيونية، ثمة اعتقاد بأن مافيا "ندرانغيتا" تتحكم في نحو 80 في المئة من تجارة الكوكايين في أوروبا، وتتألف من نحو ستة آلاف عضو، وتعد قوة كبيرة وواسعة الانتشار في الجريمة الأوروبية.

وأشارت المديرية الوطنية للتحقيقات لمكافحة المافيا في إيطاليا في بيان إلى أن "عملية للشرطة القضائية تحمل اسم بلاتينوم-ديا تجري حاليا في ألمانيا ورومانيا وإسبانيا وكامل الأراضي الوطنية" الإيطالية.

وأوضح البيان أن هذه العملية منسقة من جانب النيابة العامة في تورينو شمال إيطاليا، وهي تستهدف عصابتين عائليتين من مافيا "ندرانغيتا"، هما عائلتا أغريستا وجورجي. وتُتهم هذه الأخيرة بالاتجار الدولي بالمخدرات في مناطق عدة في إيطاليا وألمانيا.

وقال المدعي العام الإيطالي الرائد في مكافحة المافيا، فيديريكو كافييرو دي راحو، إن التحقيق في تورينو أكد مدى عمق اختراق (ندرانغيتا) للاقتصادات المشروعة. يُزعم أن المشتبه بهم قاموا بغسل عائدات مبيعات الكوكايين من خلال تاسيس مطاعم ووكالات بيع السيارات واستيراد وتصدير المواد الغذائية.

وقال دي راحو: "كل هذا نظام إجرامي يتسلل إلى الاقتصاد ويظهر كيف أن" (ندرانغيتا) تمثل خطرًا كبيرًا، على وجه التحديد"

قال المدعي العام في كونستانس بألمانيا ، جوهانس جورج روث ، خلال مؤتمر صحفي إن التحقيق كشف عن "تهرب ضريبي منهجي" واسع النطاق من قبل مسيري مطاعم بيتزا ومطاعم مملوكة لإيطاليين منتشرة في جميع أنحاء ألمانيا.

وقالت يوروبول ويوروجست في بيان إنه تمت مصادرة مئات الآلاف من اليورو بالإضافة إلى أسلحة وكوكايين وسيارتين فاخرتين ومجوهرات