عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بداية قوية للمصارعين الروس في بطولة غراند سلام للجودو في كازان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Mohamed Lamine Bezzaz  & يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: بداية قوية للمصارعين الروس في بطولة غراند سلام للجودو في كازان
حقوق النشر  from Euronews video
حجم النص Aa Aa

انطلقت يوم الأربعاء، بطولة غراند سلام للجودو لهذا الشهر من كازان الروسية والتي ستدوم لثلاثة أيام يتنافس خلالها المصارعون على الفوز بالجائزة الكبرى.

ويشارك في البطولة 408 مصارعاً من مختلف الأوزان قدموا من أكثر من 70 بلداً.

وفي نتائج اليوم الأول حققت بطلة العالم السابقة اليابانية توناكي فونا الميدالية الذهبية في وزن أقل من 48 كيلوغرام، بعدما تغلبت على الروسية دولغوفا إيرينا في النهائي، فيما عادت الميدالية البرونزية للروسية كوبولوفا إرنا.

وكانت ذهبية فونا مستحقة بعدما قدمت أداءً قويا طيلة مراحل المنافسة من الدور الأول وصولاً إلى النهائي.

وسلم الميداليات للفائزين رئيس الاتحاد الدولي للجودو ماريوس فيزر.

ولدى الرجال اشتد الصراع على لقب وزن أقل من 60 كيلوغرام، حينما التقى في لنهائي البطلان الجورجي لوكومي شكفيمياني والروسي روربرت ميشفيدوبادز وعين كل واحد منهما على حصد الذهبية.

وبعد مباراة قوية عاد الفوز لصالح الجورجي لوكومي الذي يسعى للحفاظ على لقبه العالمي كذلك في بطولة الجودو العالمية التي ستقام في بودابست الشهر القادم.

الحضور الروسي كان طاغيا في المربع الذهبي للبطولة حيث احتل المركز الثالث عبدولييف رامازان من روسيا محققا ثاني برونزية لبلاده إلى جانب 3 فضيات.

ومنح الميداليات نائب رئيس الاتحاد الدولي للجودو سيرجي سولوفيتشيك.

وفي وزن أقل من 50 كيلوغراما حصلت اليابانية آبي أوتا على الذهبية بعدما فازت على منافستها الفرنسية جينتو أستريد.

وتألقت آبي في هذه البطولة وقدمت عروضا لم تقل مستوى عن أدائها في بطولة طشقند شهر آذار الماضي حين خطفت الذهبية أيضاً. فيما عادت الميدالية البرونزية للإسبانية بيراز آنا.

وحصلت الفائزات على ميدالياتهن من قبل الأمين العام للاتحاد الدولي للجودو جان لوك روج.

وصرحت آبي عقب التتويج "هناك الكثير من الخصوم الأقوياء أمامي، مثل البطلة الأولمبية كيلميندي، والفرنسية بوشارد، لكن أكبر خصم هو نفسي. أعمل بجد على نفسي".

النهائي المنتظر

وفي وزن أقل من 66 كيلوغرام للرجال، كان النزال المنتظر من قبل الجمهور المحلي هو النهائي الذي جمع بين الروسي مراد تشوبانوف والبيلاروسي مينكو ديميرتي.

وبعد نزال قوي تمكن تشوبانوف من خطف أول ذهبية لروسيا في البطولة ليكتفي ديميتري بالميدالية الفضية فيما عادت البرونزية للكازاخي كوانوف ياسيت.

وصرح تشوبانوف "بصراحة، إنه أفضل شعور بأن تفوز في بلدك، خاصة اليوم، حيث كان والدي وإخوتي هنا ما جعل الأمر أفضل. لن أستطع تحمل الخسارة لأن المقربين مني كانوا هنا".

وتسلم تشوبانوف رفقة الفائزين الميداليات من قبل نائب رئيس اتحاد الجودو الروسي ميخائيل تشيركاسوف.

وتبددت الآمال الروسية في تحقيق ذهبية ثانية في نهائي أقل من 57 كيلوغرام حين هزمت الفرنسية والمصنفة الثانية عالميا هيلين ريسيفو واحدة من أبرز المقاتلات في هذا الوزن وهي داريا ميزيتسكايا.

ولم تخفي ريسيفو سعادتها الكبيرة بعد الفوز على منافستها، حيث تعد هذه أول ذهبية تحققها الفرنسية في بطولة غراند سلام منذ 6 سنوات.

فيما عادت الميدالية البرونزية للصربية بريسيك مارسيا.

وتسلمت الفائزات ميداليتهن من قبل رئيس اتحاد الجودو بجمهورية تتارستان بافيل نيكولاييف الميداليات.

وبهذه النتائج التي حصدت خلالها روسيا 6 ميداليات كاملة، أسدل الستار عن منافسات اليوم الأول الذي كان مليئا بالعروض الجميلة والتقنيات القوية التي قدمها المصارعون في البطولة للجمهور العاشق لهذه الرياضة.

ويبدو أنه لا يزال في جعبة الرياضين الكثير ليقدموه في اليومين القادمين من بطولة الغراند سلام.