عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خلال إحياء يوم القدس: خامنئي يصف إسرائيل بـ"المعسكر الإرهابي"

euronews_icons_loading
حرق علم إسرائيل في طهران اليوم
حرق علم إسرائيل في طهران اليوم   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

اعتبر المرشد الاعلى في إيران علي خامنئي الجمعة أن "اسرائيل ليست دولة بل معسكر إرهابي ضد الشعب الفلسطيني والشعوب المسلمة الأخرى".

وقال آية الله خامنئي في خطاب متلفز بمناسبة "يوم القدس" الذي تحييه الجمهورية الإسلامية في يوم الجمعة الرابع من شهر رمضان، إن "مكافحة هذا الكيان السفاك هي كفاح ضد الظلم ونضال ضد الإرهاب، وهذه مسؤولية عامّة".

ودعا الزعيم الأعلى الإيراني آية الله على خامنئي يوم الجمعة الدول الإسلامية إلى مواصلة قتال إسرائيل، بحسب وصفه.

وخرجت مسيرة محدودة من الإيرانيين اليوم في طهران للتنديد بإسرائيل في ظل الموجة الثالثة من وباء كورونا الذي أجبر السلطات على منع خروج مسيرات ضخمة على غرار إحياء يوم القدس في إيران كل عام.

وتقول إيران إنها تحيي يوم القدس تعبيراً عن المساندة والتضامن لفلسطين في الجمعة الأخير من شهر رمضان منذ قيام الثورة الإيرانية عام 1979.

"ورم سرطاني"

وقال خامنئي إنّ "مشروع صفقة القرن الفاشل ثم المحاولة لتطبيع عدد من البلدان العربية الضعيفة علاقاتها مع العدو الصهيوني، إنما هيَ مساعٍ متخبطة للفرار" من "كابوس (...) تكامل المسلمين حول محور القدس الشريف"، كما ورد على موقع وكالة الانباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف "إنّني أقولها بشكل قاطع: سوف تبوء هذه المساعي بالفشل، وإنّ الخطّ البياني الانحداري باتجاه زوال العدوّ الصهيوني قد بدأ وسوف لن يتوقف". ولا تعترف الجمهورية الإسلامية التي تأسست في إيران عام 1979 بإسرائيل، وتعاديها طهران بشكل ثابت منذ الثورة لتي أطاحت بنظام الشاه.

وتدعم طهران علنا جماعات فلسطينية مسلحة مثل حماس والجهاد الإسلامي، وكذلك حزب الله اللبناني الذي من المقرر أن يتحدث أمينه العام حسن نصر الله الجمعة لمناسبة "يوم القدس". وسبق لخامنئي التأكيد على "موقف" طهران القديم تجاه إسرائيل، بأنّها "ورم سرطاني خبيث" في الشرق الأوسط يجب إزالته والقضاء عليه.

وبينما يعلن جنرالات إيرانيون دوماً أن إيران ستدمر إسرائيل أو مدنا مثل تل أبيب وحيفا إذا تعرضت لهجوم منها، تعتبر خطابات إيرانية رسمية أنّ إسرائيل ستزول بسبب "غطرستها" وليس بسبب هجوم تشنه إيران.