عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترحيب بالهدنة وتثمين للدور المصري.. أبرز ردود الأفعال على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع وكالات
euronews_icons_loading
رحب قادة وزعماء العالم بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس
رحب قادة وزعماء العالم بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

لا تزال ردود الأفعال على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس تتوالى من القادة والزعماء حول العالم.

نتنياهو يرحب ب"نجاح استثنائي" للعملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة

رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة بما وصفه ب "نجاح استثنائي" للعملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، بعد دخول وقف إطلاق نار حيز التنفيذ فجر الجمعة. وقال نتنياهو للصحافيين في تل أبيب "حققنا أهدافنا في العملية" واصفا إياها ب "النجاح الاستثنائي".

باريس ترحب بوقف إطلاق النار

رحّبت فرنسا الجمعة بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، ودعت إلى استئناف "عملية سياسية حقيقية" لتسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان "أرحب بوقف الأعمال العدائية الذي دخل حيز التنفيذ الليلة الماضية" مشيدا ب"الدور الأساسي لمصر" في تحقيق ذلك. وشدد على أن "التصعيد في الأيام القليلة الماضية يؤكد الحاجة إلى إعادة إطلاق عملية سياسية حقيقة بين الطرفين".

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

رحب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الجمعة بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، بعد 11 يوما من تصعيد عسكري عنيف.

وقال ماس في تغريدة على تويتر "إنه لأمر جيد أن يطبق وقف لإطلاق النار (...) ولم يعد يسقط ضحايا"، وذلك غداة محادثات أجراها في إسرائيل ورام الله. وأضاف "علينا الآن معالجة الأسباب وإعادة بناء الثقة والتوصل لحل للنزاع في الشرق الأوسط".

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين

كما رحبت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية يوم الجمعة باتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحثت الجانبين على تعزيزه.

وكتبت فون دير لاين على تويتر "أحث الجانبين على تعزيزه وتحقيق الاستقرار في الأجل الطويل. وحده الحل السياسي هو الذي سيجلب السلام والأمن الدائمين للجميع".

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

رحب الاتحاد الأوروبي الجمعة بوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس وتعهد بتعزيز الجهود من أجل "حل سياسي" طويل الأمد لحل الأزمة.

وقال وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل في بيان إن التكتل "يرحب بوقف إطلاق النار المعلن الذي ينهي العنف في غزة وما حولها"، معبرا عن "إشادته بمصر وقطر والأمم المتحدة والولايات المتحدة وغيرها ممن لعبوا دورا في تسهيل ذلك"، وأضاف "نحن مصدومون ونشعر بالأسف للخسائر في الأرواح خلال الأيام الـ11 الماضية، كما يؤكد الاتحاد الأوروبي باستمرار منذ فترة طويلة أن الوضع في قطاع غزة غير قابل للاستمرار".

وشدد البيان على أن "الحل السياسي وحده هو الذي سيحقق السلام الدائم وينهي النزاع الفلسطيني الإسرائيلي برمته".

وقال بوريل إن "إعادة توجيه الأفق السياسي نحو حل الدولتين تبقى الآن ذات أهمية قصوى، والاتحاد الأوروبي على استعداد لتقديم الدعم الكامل للسلطات الإسرائيلية والفلسطينية في هذه الجهود"، وأكد أن "الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه مع الشركاء الدوليين الرئيسيين بما في ذلك الولايات المتحدة وشركاء آخرين في المنطقة وكذلك اللجنة الرباعية للشرق الأوسط التي أعيد تنشيطها لتحقيق هذه الغاية".

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

من جهته أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على المسؤولية الملقاة على عاتق القادة الإسرائيليين والفلسطينيين وقال :"أؤكد أن القادة الإسرائيليين والفلسطينيين تقع على عاتقهم مسؤولية تتجاوز استعادة الهدوء وتتمثل في بدء حوار جاد لمعالجة الأسباب الجذرية للصراع" مضيفاً أن "غزة جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المستقبلية وينبغي بذل كل جهد لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية تنهي الانقسام".

الرئيس الأمريكي جو بايدن

أما الرئيس الأمريكي جو بايدن فرحّب باتفاق وقف إطلاق النار، معتبراً أنّه يمثّل "فرصة حقيقية" للتقدّم نحو تحقيق السلام في الشرق الأوسط. وقال بايدن في خطاب مقتضب ألقاه من البيت الأبيض وأشاد فيه بالدور المصري "أنا مقتنع بأنّ الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقّون على حدّ سواء العيش بأمان والتمتّع بنفس المستوى من الحرية والازدهار والديموقراطية"، وأضاف "ستواصل إدارتي جهودها الدبلوماسية المتكتّمة ولكن الحازمة للتحرّك نحو تحقيق هذا الهدف"، وتابع "أعتقد أنّ لدينا فرصة حقيقية لإحراز تقدّم وأنا ملتزم العمل في سبيل ذلك"، مشيداً بالدور الذي أدّته القاهرة للتوصّل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في القطاع المحاصر.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وفي تغريدة فجر الجمعة، شكر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئيس الأمريكي جو بايدن على جهوده في الأزمة، وقال إنه يشاركه تركيزه على الدبلوماسية لإدارة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب

رحّب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب مساء الخميس باتّفاق وقف إطلاق النار الذي توصّلت إليه إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بوساطة مصرية، مطالباً "كلّ الأطراف العمل على استدامته".

وقال راب في تغريدة على تويتر قبل أقلّ من ساعة من دخول الاتفاق حيّز التنفيذ في الساعة 23:00 ت غ إنّ "نبأ وقف إطلاق النار في إسرائيل وغزّة موضع ترحيب. يجب على جميع الأطراف العمل على استدامته وإنهاء دورة العنف غير المقبولة وخسارة أرواح المدنيين"، مشدّداً على أنّ "المملكة المتّحدة تواصل دعم الجهود الرامية لإحلال السلام".

مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند

من جهته رحب مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند بالاتفاق قائلاً: "أرحب بوقف إطلاق النار بين غزة وإسرائيل، وأتقدم بأحر التعازي لضحايا العنف وذويهم"، وأثنىوينسلاند على الجهود المصرية والقطرية: " وأثني على مصر وقطر للجهود التي جرت بالاتصال الوثيق مع الأمم المتحدة للمساعدة في استعادة الهدوء. أعمال بناء فلسطين يمكن أن تبدأ".

السفيرة الأمريكية إلى الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد

أما السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة ليندا توماس - غرينفيلد فدعت إلى حث الخطة باتجاه سلام دائم، قائلة: "الآن، يجب أن نحول تركيزنا نحو تحقيق تقدم ملموس بدرجة أكبر باتجاه السلام الدائم. ويجب أن نعمل معا لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة على الأرض، والتي هي -في الواقع- هائلة في غزة".