المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإفراج عن ناشط مصري حبس 6 أشهر لإدانته بنشر فيديو مسيء للشرطة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عناصر الشرطة المصرية بأكلون المثلجات أثناء حراسة محيط محكمة في القاهرة. 2012/05/02
عناصر الشرطة المصرية بأكلون المثلجات أثناء حراسة محيط محكمة في القاهرة. 2012/05/02   -   حقوق النشر  مانو برابو/أ ب

أفرجت السلطات المصرية الثلاثاء عن الناشط الشاب شادي أبو زيد، المعروف بنشر فيديوهات ساخرة على شبكات التواصل الاجتماعي، بعدما أنهى فترة عقوبته لادانته بنشر فيديو يسيء إلى عناصر الشرطة.

وقال مسؤول أمني لوكالة فرانس برس إنه "تم إخلاء سبيل شادي، بعد أن قضى فترة عقوبته في قضية نشره فيديو "البالونات" الذي أساء لجهاز الشرطة".

وكان أبو زيد أثار جدلا واسعا عام 2016 عندما نشر فيديو لمناسبة عيد الشرطة في مصر في 25 كانون الثاني/يناير، الموافقة أيضا لذكرى ثورة 25 يناير 2011، يظهره محتفلا مع رجال الأمن في ميدان التحرير باعطائهم بالونات كانت في الحقيقة واقيات ذكرية.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، أيدت محكمة الاستئناف الحكم بحبس أبو زيد ستة أشهر. ونشر أبو زيد على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك، الثلاثاء، صورة تجمعه بأسرته وعلّق عليها: "في البيت الحمد لله".

وكان أبو زيد أُخلي سبيله من قبل نيابة أمن الدولة في تشرين الأول/أكتوبر 2020، بعد قرابة عامين ونصف عام في الحبس الاحتياطي على ذمة قضية أخرى، أُتهم فيها بالانضمام لجماعة محظورة ونشر اخبار كاذبة.

إلا أن المحكمة قررت استبدال حبسه الاحتياطي بإخلاء سبيل مع تدابير احترازية. وكان أبو زيد صاحب قناة "المحتوى الغني" على يوتيوب، يعمل ضمن فريق البرنامج التلفزيوني الساخر "أبلة فاهيتا"، الذي يذاع على قناة "سي بي سي" الفضائية وسبق أن أوقفت السلطات بثه.

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس الراحل محمد مرسي بعد احتجاجات شعبية، شنّت السلطات الأمنية حملة قمع واسعة ضدّ حركة الإخوان المسلمين، امتدّت بعد ذلك لتشمل كلّ أطياف المعارضة والنشطاء والمدوّنين.