عاجل
euronews_icons_loading
هاشم الجروشة، حلاق فلسطيني يعمل وسط أنقاض مبان ومتاجر دمرتها الغارات الإسرائيلية  في مدينة غزة. 25 مايو 2021.

يصمم الحلاق الفلسطيني هاشم الجروشة على الاستمرار في ممارسة مهنته وهوايته وسط أنقاض محله المهدم جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة. تلقى هاشم مكالمة تخبره بضرورة إخلاء المحل بسرعة قبل قصف المحل بعد خمس دقائق تقريبًا. يضيف هاشم "بعد تدمير هذا المكان، لم يكن لدي أي مكان آخر لمواصلة ممارسة مهنتي أو هوايتي التي نشأت عليها. هذا المتجر هو مصدر رزقي ويوفر دخلاً لعائلتي".

viber

تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في أواخر الأسبوع الماضي بعد 11 يومًا من العنف الدامي بين إسرائيل وحركة حماس التي تدير غزة. وأسفر التصعيد العسكري وفقًا لوزارة الصحة في غزة عن مقتل 248 فلسطينيًا من بينهم 66 طفلاً وجرح أكثر من 1900 شخص. وفي الجانب الإسرائيلي أودت الصواريخ التي أطلقت من غزة بحياة 12 شخصًا من بينهم طفل وجندي إسرائيلي.

No Comment المزيد من