عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليوروبول: المتطرفون حاولوا استخدام الوباء لنشر خطاب الكراهية

بقلم:  يورونيوز
وكالة تطبيق القانون الأوربية (يوروبول)، لاهاي، 10 يونيو 2021
وكالة تطبيق القانون الأوربية (يوروبول)، لاهاي، 10 يونيو 2021   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، في تقريرها السنوي عن الإرهاب في الكتلة الأوربية المكونة من 27 دولة، إن المتطرفين سعوا إلى استخدام الوباء العالمي "لنشر دعاية الكراهية وتفاقم انعدام الثقة في المؤسسات العامة" في عام 2020.

وقال التقرير إن كوفيد -19 والأزمة الاقتصادية والاضطرابات الاجتماعية التي أنتجها الوباء، عوامل "ساهمت في الاستقطاب في المجتمع، مما تسبب في تشدد المواقف وزيادة قبول الترهيب، بما في ذلك الدعوات لارتكاب أعمال عنف".

واستشهدت باعتقال رجل في هولندا زُعم أنه دعا إلى "اعتقال مواطنين" للمشرّعين والعاملين في مجال الصحة العامة. وقالت إن أعمال العنف التي ارتكبها معارضو إجراءات الإغلاق التي اتخذتها الحكومة الهولندية شملت إلقاء الحجارة والألعاب النارية على إحدى قاعات المدينة وتخريب مواقع اختبار كوفيد-19.

وقد تصاعد العنف هذا العام، مع قيام حشد بإحراق موقع اختبار في إحدى البلدات الهولندية وانفجار دمّر الواجهة الزجاجية لمركز اختبار شمال أمستردام في مارس/آذار الماضي.

يوضح أحدث تقرير من اليوروبول حول وضع الإرهاب في الاتحاد الأوروبي أنه في عام الجائحة، ازداد خطر التطرف عبر الإنترنت. وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون إن هذا ينطبق بشكل خاص على "إرهاب اليمين المتطرف".

وناقشت القضية يوم الثلاثاء خلال اجتماع في لشبونة مع وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس.

أحصى اليوروبول ما مجموعه 57 "هجومًا إرهابيًا مكتملًا أو فاشلاً أو تم إحباطه" في ست دول من الاتحاد الأوروبي و 62 "حادثة إرهابية" في المملكة المتحدة في عام 2020، على غرار العام السابق الذي شهد 119 هجومًا، بما في ذلك 64 في المملكة المتحدة. وانخفضت الاعتقالات المرتبطة بالإرهاب في الاتحاد الأوروبي بمقدار الثلث مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 449.

وقُتل 21 شخصًا في هجمات متطرفة العام الماضي، تسعة في هجوم لليمين في ألمانيا و 12 شخصًا في ستة هجمات نفذها أشخاص يتبنّون "الفكر الجهادي".

وأشار اليوروبول إلى أن جميع الهجمات الجهادية نفذت من قبل جهات فاعلة منفردة، على الرغم من اتصال بعضها بجماعات إرهابية.

viber

وقال التقرير إن استخدام المتفجرات في الهجمات الإرهابية انخفض، وقد بعود ذلك بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضها كوفيد-19، والتي طالت التجمعات الكبيرة.

المصادر الإضافية • أ ب