عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد 7 سنوات من الانتظار....تأجيل محاكمة ضابطين فرنسيين متهمين باغتصاب سائحة كندية في مقر الشرطة

بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تأجيل محاكمة ضابطي شرطة سابقين متهمين باغتصاب سائح فرنسي
تأجيل محاكمة ضابطي شرطة سابقين متهمين باغتصاب سائح فرنسي   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

تم تأجيل محاكمة ضابطين شرطة سابقين متهمين باغتصاب سائحة كندية في عام 2014 في مقر الشرطة القضائية بباريس، وبعد توجه أحد محامي الدفاع إلى المستشفى.

وقالت صوفي عوبديا محامية الدفاع لإميلي سبانتون والتي تنتظر المحاكمة منذ 7 سنوات لوكالة فرانس برس: " إن العدالة بطيئة للغاية فإن محاكمة من هذا النوع، خطيرة للغاية خصوصا فيما يتعلق بالحقائق والتي تستغرق وقتًا طويلاً للاستئناف".

وتابعت عوبديا "هذه مخاطر لا أعتقد أن موكلتي الكندية ستفهمها بسهولة لأنه هناك مشكلة الثقافة القضائية المقارنة بين فرنسا ودول الأنجلو ساكسون، خصوصا أمريكا الشمالية، هناك يتم الحكم على محاكمات خطيرة للغاية في أقل من عام، أو عامين. هنا العدالة بطيئة للغاية."

وقالت إميلي سبانتون، في اليوم الأول للمحاكمة في محكمة باريس عام 2019 إنها التقت بمجموعة من الضباط في حانة أيرلندية في أبريل / نيسان 2014. تمت دعوتها للقيام بجولة ليلية في مقر الشرطة، حيث زعمت تعرضها للاغتصاب عدة مرات.

ووفقا لوثائق المحكمة، تم العثور على الحمض النووي لرجال الشرطة على ملابس سبانتون الداخلية.

المصادر الإضافية • أ ف ب