عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابة نحو 900 من الحراس الشخصيين للرئيس الأمريكي والبيت الأبيض بفيروس كورونا في عام واحد

بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأمريكي جو بايدن يتوسط حرسه الشخصي
الرئيس الأمريكي جو بايدن يتوسط حرسه الشخصي   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

كشفت سجلات حكومية أمريكية أن فيروس كوفيد-19 قد أصاب قرابة 900 موظف في الخدمة السرية جلُّهم من حراس النخبة المكلفين بحماية الرئيس الأمريكي ونائبه والمباني الحكومية.

وذكرت، الثلاثاء، منظمة "مواطنون من أجل المسؤولية والأخلاق" في واشنطن والتي حصلت على السجلات بموجب قانون حرية المعلومات، أن 881 موظفا أمريكيا داخل جهاز الخدمة السرية أصيب بفيروس كوفيد خلال الفترة الممتدة من مارس/آذار 2020 إلى آذار 2021.

ووفقا للأرقام المنشورة فإن نصف عدد المصابين هم الحراس الشخصيين للرئيس الأمريكي ونائب الرئيس وعائلاتهم وبلغ عددهم 477 موظفا.

فيما بلغت عدد حالات الإصابة بالفيروس بين حراس البيت الأبيض بالزي العسكري إصابة 249.

وشملت المجموعة الثالثة من المصابين عددا من الإداريين والموظفين في أجهزة الحماية وبلغ عددهم 155 شخصا.

ويغطي الإطار الزمني المذكور ( آذار 2020 إلى آذار 2021) فترات الذروة للوباء عندما كان الرئيس السابق دونالد ترامب في منصبه، ويمتد إلى الأشهر القليلة الأولى من رئاسة الرئيس الحالي جو بايدن.

وذكر موقع بلومبرغ الذي نقل الخبر أن الرئيس ترامب أقام خلال هذه الفترة تجمعات وفعاليات خلال حملته الانتخابية انتهكت إرشادات الصحة العامة مع عدم احترام لقواعد التباعد الاجتماعي وغياب استخدام الأقنعة.

كما تجنب ترامب خلال فترة رئاسته ارتداء القناع داخل في البيت الأبيض.

وفي أواخر العام الماضي، تم نقل الرئيس الجمهوري السابق إلى المستشفى بسبب الفيروس وتأكدت إصابته مع عدد من مسؤولي الإدارة الآخرين.

وتوظف الخدمة السرية حوالي 3200 عميل خاص و 1300 ضابط من الفرقة النظامية وأكثر من 2000 موظف إداري آخر.