عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين يكشف اسم اللقاح الذي تلقاه ويستبعد التطعيم الإجباري للروس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بوتين يكشف اسم اللقاح الذي تلقاه ويستبعد التطعيم الإجباري للروس
حجم النص Aa Aa

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواطنيه يوم الأربعاء بأنه تلقى لقاح (سبوتنيك في) الروسي المضاد لمرض كوفيد-19 في حين يعمل المسؤولون على تشجيع الناس على الحصول على اللقاح وسط موجة إصابات جديدة.

وكان الكرملين قد أعلن في وقت سابق إن بوتين (68 عاما) حصل على جرعتين من لقاح مضاد لكوفيد-19 في مارس آذار وأبريل نيسان دون أن يورد مزيدا من التفاصيل أو يصدر لقطات مصورة للرئيس أثناء حقنه باللقاح.

وشكا المسؤولون من ضعف الإقبال على جرعات اللقاح المتاحة بالفعل وبدأوا في محاولة تشجيع المواطنين على التطعيم.

وسُئل بوتين خلال جلسة الأسئلة والأجوبة السنوية عن نوع اللقاح الذي تلقاه.

ورد قائلا إنه طُلب منه عدم الكشف عن اسم اللقاح حتى لا يعطيه ميزة تنافسية على غيره من اللقاحات لكنه مضى قائلا إنه حصل على لقاح (سبوتنيك في)، وهو واحد من أربع لقاحات تنتجها روسيا. ولم تصرح روسيا باستخدام أي لقاح أجنبي.

وأضاف بوتين "رأيت أنني بحاجة لأن أحظى بحماية لأطول وقت ممكن. لذلك اخترت لقاح (سبوتنيك في). الجيش يحصل على (سبوتنيك في) وأنا، على أي حال، القائد الأعلى للقوات المسلحة".

وتابع "لا أدعم التطعيم الإجباري وما زلت عند موقفي".

وقال الكرملين هذا الأسبوع إن روسيا قد لا تحقق المستوى المستهدف، وهو تطعيم 60 بالمئة من الروس، بحلول الخريف بسبب بطء الإقبال على التطعيم.

حتى الآن لم تقنع حملة التطعيم التي أُطلقت في كانون الأول/ديسمبر، بكثير من الدعاية للقاح سبوتنيك-في الروسي الرائد، سوى 23 مليون روسي من أصل 146 مليوناً، على خلفية شعور بالريبة إزاءه.

بحسب الخبراء، ساعدت نسبة التلقيح المنخفضة، رغم طرح ثلاثة لقاحات أخرى، على تفشي الموجة الوبائية التي تشهدها روسيا حالياً وتتسبب بتسجيل أعداد قياسية للوفيات والإصابات منذ منتصف حزيران/يونيو.

غير أنه برّر قرار بعض المناطق وعلى رأسها موسكو، التي تواجه تدهوراً سريعاً للوضع الصحي، بفرض "التلقيح الإجباري لبعض الفئات من المواطنين"، على غرار الموظفين في قطاع الخدمات والأشخاص المعرضين للخطر.

تُعتبر هذه التدابير غير مقبولة شعبياً في وقت تجاوزت نسبة رفض التطعيم 50% من بين الأشخاص الذين شاركوا في الأشهر الأخيرة في استطلاعات للرأي.

viber

أقرّ الكرملين الاثنين بأنه لن يكون بالإمكان تحقيق هدف تلقيح 60% من السكان بحلول الخريف وامتنع عن تحديد أي هدف جديد.

المصادر الإضافية • وكالات