عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إخلاء قاعدة باغرام وتسليمها رسمياً لوزارة الدفاع الأفغانية وترحيب من قبل طالبان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
قاعدة باغرام الجوية الأفغانية
قاعدة باغرام الجوية الأفغانية   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

سلمت قاعدة باغرام العسكرية لوزارة الدفاع الأفغانية رسمياً الجمعة.

وكانت كل القوات الأمريكية وتلك التابعة حلف شمال الأطلسي قد غادرت القاعدة الجوية الأفغانية على ما أفاد مسؤول أمريكي في مجال الدفاع، في مؤشر إلى أن الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية من أفغانستان بات وشيكا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "كل قوات التحالف غادرت باغرام" من دون أن يحدد متى غادرت آخر القوات الأمريكية وجنود الحلف الأطلسي القاعدة الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمال كابول.

ورحبت حركة طالبان بالخطوة، وقال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة فرانس برس "سيمهد انسحابها الكامل (من أفغانستان) الطريق أمام الأفغان ليقرروا مستقبلهم في ما بينهم".

وبات الجيش الأمريكي والحلف الأطلسي في المراحل الأخيرة للانسحاب من أفغانستان بعد تدخل استمر عشرين عاما في البلاد، الذي يفترض أن ينجز في 11 أيلول/سبتمبر المقبل.

وشنت حركة طالبان هجمات متواصلة في انحاء أفغانستان في الشهرين الأخيرين مسيطرة على عشرات الأقاليم فيما عززت قوات الأمن الأفغانية سيطرتها في محيط المدن الرئيسية.

وستشكل قدرة القوات الأفغانية على المحافظة على سيطرتها في قاعدة باغرام الجوية مسألة محورية في ضمان على أمن العاصمة كابول المجاورة ومواصلة الضغط على حركة طالبان.

وشكلت القاعدة على مدى سنوات طويلة مركزا للعمليات الأمريكية الاستراتيجية في البلاد حيث كانت الحرب الطويلة على حركة طالبان وتنظيم القاعدة المتحالف معها تشن عبر ضربات جوية.

وعلى مر السنين استقبلت القاعدة الكبيرة مئات آلاف الجنود الأمريكيين ومن حلف شمال الأطلسي ومقاولين.