عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميركل تلتقي جونسون في آخر زيارة لها كمستشارة إلى لندن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال مؤتمر صحافي
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خلال مؤتمر صحافي   -   حقوق النشر  Jonathan Buckmaster/AP
حجم النص Aa Aa

اجتمع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الجمعة، وكانت قيود السفر المفروضة لمكافحة جائحة كوفيد-19 من أهم موضوعات جدول الأعمال مع زيادة حالات الإصابة بالسلالة المتحورة دلتا في بريطانيا.

وهذه آخر زيارة لميركل كمستشارة إلى لندن إذ ستغادر منصبها بعد الانتخابات المقبلة في أيلول/سبتمبر. ويهدف الاجتماع، الذي عقد في مقر جونسون الريفي إلى تعميق العلاقات الثنائية.

وقال جونسون إنه "واثق جداً" من أن الاتحاد الأوروبي سيقبل باستخدام لقاح أسترازينيكا الذي تمّ إنتاجه في الهند بترخيص من المملكة المتحدة، مؤكداً أن البلاد تتجه إلى رفع القيود الصحية في 19 تموز/يونيو.

وأعبرت ميركل عن تخوفها من "الحشد" الذي سيحضر نهائيات يورو 2020 في ملعب ويملبي اللندني ولكن جونسون طمأنها قائلاً إن المناسبات الرياضية تقام بطريقة مضبوطة للغاية.

وتعتبر زيارة ميركل للندن فرصة لتعزيز العلاقات الدبلوماسية مع ثاني أكبر شريك تجاري إستراتيجي لبلادها بعد سنوات الخلاف حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال مكتب جونسون إن ميركل ستكون أول زعيم أجنبي يلقي كلمة أمام الحكومة البريطانية منذ أن فعل ذلك الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في 1997 بدعوة من رئيس الوزراء البريطاني حينئذ توني بلير.

لقاء الملكة

وفي زيارتها الثانية والعشرين لبريطانيا منذ توليها منصبها في 2005، التقت ميركل كذلك الملكة إليزابيث الثانية في قصر وندسور الذي يقع على بعد نحو أربعين كيلومتراً عن لندن، وستتحدث عبر الفيديو إلى مجلس الوزراء البريطاني في خطوة لم تتكرر منذ أن قام الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون بذلك في 1997.

Steve Parsons/AP
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والملكة البريطانية إليزابيث الثانيةSteve Parsons/AP

وقبل اللقاء اعتبر جونسون الزيارة فرصة لتأكيد "الصداقة التي لا تتزعزع" بين لندن وبرلين على الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي سبب توتراً بين الجانبين لا سيما بشأن مسألة الوضع الجمركي الخاص لإيرلندا الشمالية الذي جرى التفاوض عليه في إطار خروج المملكة المتحدة من التكتل.

وقال جونسون في بيان "خلال 16 عاماً من عهد المستشارة ميركل تم إنعاش العلاقات البريطانية الألمانية وتنشيطها لتدخل عصراً جديداً". وتكريماً للمستشارة التي درست العلوم في الأساس، أعلن رئيس الوزراء البريطاني استحداث جائزة لمكافأة امرأة تقيم في المملكة المتحدة أو ألمانيا ومتفوقة في مجال الفيزياء الفلكية.

وتبلغ قيمة الجائزة التي ستمنح سنويا عشرة آلاف جنيه إسترليني (11600 يورو) وتحمل اسم كارولين هيرشل وهي عالمة في الفيزياء الفلكية بريطانية من أصل ألماني وكانت رائدة في هذا المجال. وسيتعهد جونسون وميركل أيضا عقد اجتماعات سنوية مشتركة لوزراء الحكومة البريطانية والألمانية.

بالإضافة إلى تعزيز العلاقات بين بلديهما، سيناقشان مسألة التصدي لوباء فيروس كورونا. وعلى الرغم من التقدم في حملة التطعيم التي شملت ستة من كل 10 بالغين بالكامل ضد فيروس كورونا، تواجه المملكة المتحدة منذ أسابيع زيادة في عدد الإصابات بمتحورة دلتا التي تم اكتشافها في الهند. وسجلت في بريطانيا نحو 28 ألف إصابة بكورونا الخميس.

وتريد ميركل من الدول الـ27 في الاتحاد الأوروبي الموافقة على فرض حجر صحي على المسافرين الوافدين من بريطانيا لتجنب انتقال "دلتا" إلى القارة بينما ينوي جونسون إعفاء المسافرين الذين تلقوا اللقاح بالكامل من الحجر الصحي المفروض حاليا على معظم دول الاتحاد الأوروبي.