عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أنس جابر تعرض مضربها للبيع لمكافحة وباء كوفيد-19 في تونس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أنس جابر
أنس جابر   -   حقوق النشر  Andy Wong/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلنت لاعبة كرة المضرب التونسية أنس جابر أنها ستعرض مضربها للبيع لمساعدة مستشفيات بلادها التي تشهد اكتظاظا بسبب انتشار فيروس "كوفيد-19".

وقالت جابر التي كتبت تاريخا عربيا بوصولها ربع نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى، في مقطع فيديو نشرته على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي إنه "من أجل غرض نبيل ...كأي تونسي وتونسية لا أستطيع أن أشاهد بلادي تمر بظروف صعبة".

وبينت جابر (23 عالميا) أن الثمن الذي ستجمعه سيخصص لاقتناء الأدوية والمعدات الطبية اللازمة. كما ستقوم اللاعبة باضافة مبلغ للثمن الذي سيباع به المضرب.

ووضع المضرب للبيع منتصف نهار الاثنين في المزاد العلني انطلاقا بمبلغ ألفي دينار (حوالي 600 يورو) ووصل إلى 7270 دينار (حوالي 2200 يورو) بعد ساعتين فقط، حسب المكلفة بجمع التبرعات هاجر ادريس.

وعرضت جابر المضرب الذي تغلبت به على الاميركية المخضرمة فينوس وليامس، حاملة لقب وبمبلدون خمس مرات، والاسبانية غاربينيي موغوروسا والبيلاروسية أرينا سابالينكا بطلة رولان غاروس في العام 2020.

وتم وضع المضرب في مزاد علني لمدة 48 ساعة. والهدف هو جمع الأموال لشراء سرير انعاش لأحد المستشفيات في المناطق يصل ثمنه إلى ثلاثين ألف دينار (حوالي 10 آلاف يورو)، حسب ادريس.

وتواجه المستشفيات الحكومية التونسية خلال هذه الفترة اكتظاظا غير مسبوق بسبب ارتفاع عدد المرضى بكوفيد-19 ولم يعد بالامكان الاستجابة لعلاج كل المرضى بسبب نقص في المعدات وفي الكادر الطبي.

وأحصت تونس التي تسجل عدد وفيات "الأعلى" في المنطقة حسب منظمة الصحة العالمية، أكثر من 16 ألف وفاة منذ آذار/مارس 2020 في بلاد تسكنها حوالي 12 ملايين نسمة.

وأرسلت قطر الجمعة مستشفى ميدانيا كما وصلت تونس السبت طائرتان من مصر تحملان معدات طبية، حسب الرئاسة التونسية. وتواجه البلاد صعوبات في اقتناء اللقاح فقد نفذ مخزونها من لقاح فايزر كما طعمت بـ93 في المائة من لقاحات أسترازينكا التي تملكها.

ووعدت الامارات العربية المتحدة بتقديم 500 ألف جرعة ومن المنتظر أن تصل تونس الاثنين كما ترسل الجزائر الثلاثاء 250 ألف جرعة حسب الرئاسة التونسية.

المصادر الإضافية • أ ف ب