عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل شخص خلال "أعمال شغب" في محافظة لورستان بغرب إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
الرئيس الإيراني محمد حسن روحاني
الرئيس الإيراني محمد حسن روحاني   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قُتل شخص وأصيب إثنان بجروح في إطلاق نار خلال "أعمال شغب" ليل الخميس في محافظة لورستان بغرب إيران، وفق التلفزيون الرسمي الذي ألمح الى أنها كانت مرتبطة بالاحتجاجات التي تشهدها محافظة خوزستان (جنوب غرب) منذ أيام.

وهي المرة الأولى التي تتحدث فيها وسائل إعلام إيرانية عن احتجاجات أو سقوط ضحايا خارج محافظة خوزستان، حيث قتل ثلاثة أشخاص منذ بدء الاحتجاجات على خلفية شح المياه ليل الخميس الماضي.

وأفاد الموقع الإلكتروني للتلفزيون "إيريب نيوز" الجمعة "ليل أمس، اندلعت أعمال شغب في شوارع أليكودرز (في محافظة لورستان) استمرت لساعات"، تخللها "إطلاق نار مشبوه من عناصر مجهولين"، أدى لمقتل شخص في العشرين من عمره وإصابة إثنين آخرين.

وأشار إلى أن بعض المشاركين "زعموا أنهم نزلوا إلى الشارع على خلفية مشاكل المياه في خوزستان" المجاورة للورستان، والواقعة إلى الجنوب منها.

وشدد على أنه "بعد أعمال الشغب، نزلت قوات الأمن إلى شوارع أليكودرز لمواجهة مثيري الشغب (...) والوضع عاد إلى طبيعته"، مشيرا إلى أن قوات الأمن تقوم "بالبحث عن مطلقي النار".

وتشهد محافظة خوزستان الغنية بالنفط والحدودية مع العراق، احتجاجات منذ الخميس الماضي على خلفية شح المياه.

وخلال الأيام الماضية، قتل ثلاثة أشخاص على الأقل في هذه المحافظة، بينهم متظاهر وضابط شرطة، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية نقلا عن مسؤولين.

وخلال الأيام الماضية، بثت قنوات ناطقة بالفارسية خارج إيران، مقاطع فيديو قالت إنها لاحتجاجات في مناطق عدة من خوزستان، مشيرة الى أن قوات الأمن تعاملت بالشدة مع المحتجين. لكن وسائل إعلام محلية قللت من أهمية هذه التقارير.

وأظهرت الأشرطة مئات الأشخاص يتظاهرون في الشوارع مرددين هتافات تنتقد السلطات، بينما أحاط بهم عدد من رجال شرطة مكافحة الشغب. وفي بعض الأشرطة، يمكن سماع ما قد يكون صوت إطلاق رصاص.

ولا يمكن التحقق بشكل مستقل من مدى صحة هذه المقاطع المصوّرة.

وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس أن الاحتجاج هو "حق طبيعي" لسكان خوزستان. وقال في كلمة متلفزة إنه "لحق طبيعي (لسكان خوزستان) أن يتحدثوا، أن يعبروا، أن يحتجوا وحتى أن ينزلوا الى الشوارع في إطار القانون".

وتعتبر خوزستان المطلة على الخليج، أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران وإحدى أغنى المحافظات الـ31، كما أنها من المناطق القليلة في إيران ذات الغالبية الشيعية، التي تقطنها أقلية كبيرة من السكان العرب.

وسبق لسكان المحافظة أن اشتكوا تعرضهم للتهميش من قبل السلطات. وفي 2019، شهدت خوزستان احتجاجات مناهضة للحكومة طالت أيضا مناطق أخرى من البلاد.

ودعا المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الجمعة سكان خوزستان إلى عدم توفير "ذريعة" لأعداء إيران، بعد أيام من احتجاجات تشهدها المحافظة على خلفية شح المياه، مشددا على أنه لا يمكن "لومهم" لإبداء انزعاجهم من هذه "المشكلة".

وقال خامنئي متوجها لسكان المحافظة الجنوبية الغربية "على الناس أيضاً أن ينتبهوا أن العدو يريد الاستفادة من كل شيء صغير ضد البلاد والثورة الإسلامية وضد المصالح العامة للناس"، وفق بيان نشره موقعه الإلكتروني.