عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مساعد وزير الخارجية الأمريكي يزور الجزائر لـ"تعزيز الحوار الاستراتيجي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
مساعد وزير الخارجية الأمريكي جوي هود
مساعد وزير الخارجية الأمريكي جوي هود   -   حقوق النشر  -/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

استقبل وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة الاثنين في الجزائر العاصمة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط جوي هود بهدف "تعزيز الحوار الاستراتيجي" بين البلدين.

وتناول المسؤولان "آفاق ترقية حلول سياسية وسلمية للأزمات التي تقوّض السلم والأمن في منطقتي شمال إفريقيا والشرق الأوسط"، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الجزائرية.

وأكدت الوزارة أن هذا اللقاء "شكّل فرصة لتباحث سبل تعزيز الحوار الاستراتيجي بين الجزائر والولايات المتحدة".

كما بحث المسؤولان "الوضع في ليبيا ومالي والصحراء الغربية" ومحاربة "الارهاب في منطقة الساحل"، بحسب البيان.

في تشرين الأول/أكتوبر 2020، جددت الجزائر وواشنطن شراكتهما الاستراتيجية خلال زيارة وزير الدفاع السابق مارك إسبر للجزائر العاصمة، وتربط الدولتين مصالح استراتيجية مشتركة في محاربة الجهاديين في منطقة الساحل.

ووصف البنتاغون حينها الجزائر بأنها "شريك مهم للغاية في المنطقة" لناحية الأمن والاستقرار الإقليميين وكذلك في مواجهة تهديد الجماعات الجهادية المسلحة.