عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعيم النهضة: يتعين تحويل خطوات الرئيس التونسي إلى فرصة للإصلاح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي
زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

قال رئيس البرلمان التونسي ورئيس حزب النهضة الإسلامي راشد الغنوشي يوم الأربعاء إنه يتعين تحويل إجراءات الرئيس الى فرصة للإصلاح وأن تكون مرحلة من مراحل التحول الديمقراطي، وذلك في تغيير مثير لموفقه.

وكان الغنوشي قد وصف في وقت سابق خطوة الرئيس قيس سعيّد، والتي تضمنت أيضًا تجميد البرلمان وتسببت في أزمة سياسية كبيرة بأنها انقلاب.

أدى تأخر الرئيس التونسي قيس سعيّد في الإعلان عن خارطة طريق للفترة القادمة بعد عشرة أيام من إمساكه بزمام السلطة التنفيذية إلى زيادة حالة التوتر بين التونسيين، مع انتظار الأصدقاء والخصوم بفارغ الصبر لرؤية خطوات تخرج البلاد من حالة الشلل السياسي والاقتصادي.

وعزل سعيّد في 25 يوليو تموز رئيس الوزراء هشام المشيشي وعلق عمل البرلمان، وقال إنه سيحكم جنبا إلى جنب مع رئيس وزراء جديد. ودفعت هذه الخطوة المنتقدين إلى اتهامه بالانقلاب، كما أنها تثير المخاوف بشأن مستقبل النظام الديمقراطي في البلاد.

وعلى الرغم من أن حلفاء سعيّد ما زالوا يتوقعون منه الإعلان عن اسم رئيس للوزراء في وقت قريب، فإنه لا يوجد أي مؤشر على خارطة طريق للتعامل سواء على المدى الطويل أو خلال فترة الطوارئ الراهنة التي حددها لمدة شهر في بادئ الأمر لكنه قال إنه من الممكن تجديدها.