عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتهام قس أسترالي بالتستر على اعتداءات جنسية ارتكبها والده في السبعينيات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كاتدرائية سانت ماري في سيدني بأستراليا
كاتدرائية سانت ماري في سيدني بأستراليا   -   حقوق النشر  Rick Rycroft/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

اتُهم قس أسترالي وهو أحد مؤسسي كنيسة ضخمة منتشرة في كل أنحاء العالم، الخميس، بالتستر على اعتداءات جنسية زعم أن والده ارتكبها في السبعينات.

وبعد سنوات من التحقيق، اتهمت الشرطة براين هيوستن (67 عاما) الذي ساهم في تأسيس هيلسونغ، وهي كنيسة إنجيلية، بعدم الإبلاغ عن اعتداءات ارتكبت في حق صبي صغير.

ولدى براين هيوستن، وهو إحدى الشخصيات البارزة في الكنيسة الخمسينية في أستراليا، علاقات وثيقة مع رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون.

واتُهم والد القس، فرانك الذي توفي العام 2004، بالاعتداء الجنسي على صبي يبلغ سبع سنوات، عندما كان واعظا في إحدى الكنائس

في العام 2015، كشفت لجنة تحقيق أن براين هيوستن كان على علم بالمزاعم عام 1999 لكنه لم يبلغ السلطات بها. وقد أدى ذلك إلى فتح تحقيق من قبل الشرطة.

وأقر رئيس الوزراء الأسترالي الذي ظهر خلال مناسبات نظمتها كنيسة هيلسونغ، بمعرفته براين هيوستن "منذ فترة طويلة".

وقال مكتب رئيس الحكومة في بيان إن "الأمر من اختصاص الشرطة ومن غير المناسب التعليق" على القضية.

من جانبها، قالت كنيسة هيلسونغ في بيان إنها "شعرت بخيبة أمل" جراء قرار الاتهام، مضيفة أن القس الذي يواجه عقوبة تصل إلى خمس سنوات في السجن، "يتطلع إلى تبرئة اسمه".

المصادر الإضافية • أ ف ب