المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لاتفيا تعلن حالة الطوارئ وتغلق الحدود مع بيلاروس منعا لتدفق المهاجرين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مهاجرون يقفون خلف سياج جنوب فيلنيوس، ليتوانيا.
مهاجرون يقفون خلف سياج جنوب فيلنيوس، ليتوانيا.   -   حقوق النشر  Mindaugas Kulbis/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أعلنت لاتفيا الثلاثاء حالة طوارئ محلية على طول حدودها مع بيلاروس، في الوقت الذي أقر فيه برلمان ليتوانيا قانونا يجيز بناء سياج حدودي لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

وفي الساعات الـ24 الأخيرة، عبر نحو 200 مهاجر من بيلاروس إلى لاتفيا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي والتي تعد 1,9 مليون نسمة.

إغلاق الحدود بين البلدين

وقال كريسيانيس كارينس، رئيس وزراء لاتفيا: "حالة الطوارئ يعني أن الحدود بين لاتفيا وبيلاروس ستغلق عمليا أمام الجميع"، وذلك بعدما وافقت الحكومة على تبدأ حال الطوارئ اعتبارا من الأربعاء وحتى العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي ليتوانيا المجاورة أقر البرلمان الثلاثاء قانونا يعطي الضوء الأخضر لبناء سياج على طول الحدود مع بيلاروس.

وقالت وزيرة الداخلية الليتوانية أغني بيلوتيت: "يجب أن تكون لدينا حدود قوية يعول عليها مع بيلاروس... في أقرب وقت ممكن"، مشيرة الى أن إقرار القانون خفّض المدة اللازمة لبناء السياج الذي تبلغ كلفته 152 مليون يورو الى النصف.

أربعة آلاف مهاجر خلال عام 2021

واتّهمت بروكسل الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بتعمد تشجيع عبور المهاجرين ومعظمهم من العراقيين ردا على العقوبات المشددة التي فرضت على نظامه. وهذا الأسبوع بدأت ليتوانيا التي قدمت دعما قويا وملاذا للمعارضة البيلاروسية العمل على إعادة المهاجرين بعدما دخلها أكثر من أربعة آلاف شخص عبر بيلاروس منذ بداية العام الحالي.

وسجّلت بولندا التي تتشارك الحدود مع بيلاروس وصول 349 مهاجرا منذ الجمعة. والثلاثاء أعلن الاتحاد الأوروبي عن "انخفاض كبير" في عدد المهاجرين الوافدين إلى ليتوانيا بعدما علّق العراق الرحلات الجوية إلى بيلاروس بطلب من بروكسل وفيلنيوس.

ومن المقرر أن يبحث وزراء الاتحاد الأوروبي القضية الأسبوع المقبل.

المصادر الإضافية • أ ف ب