Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مفاوضو الحكومة الأفغانية يعرضون تقاسم السلطة على طالبان مقابل وقف العنف

مفاوضات حول آفغانستان وطالبان
مفاوضات حول آفغانستان وطالبان Copyright كريم جعفر - أ ف ب
Copyright كريم جعفر - أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

مفاوضو الحكومة الأفغانية يعرضون تقاسم السلطة على طالبان مقابل وقف العنف (مصدر)

اعلان

صرح مصدر في فريق مفاوضي الحكومة الأفغانية لوكالة فرانس برس الخميس أن المفاوضين المجتمعين في قطر عرضوا على حركة طالبان اتفاقا لتقاسم السلطة مقابل وقف العنف الذي يجتاح البلاد.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته "نعم، قدّمت الحكومة عرضا عبر الوسيط القطري. الاقتراح يسمح لطالبان بتقاسم السلطة مقابل وقف العنف في البلاد".

وشنّت طالبان هجوماً شاملاً على القوّات الأفغانيّة أوائل أيّار/مايو، مستغلّة بدء انسحاب القوات الأجنبيّة الذي من المقرّر أن يكتمل بحلول نهاية آب/أغسطس. وقد سيطرت الحركة على مناطق ريفيّة شاسعة، خصوصاً في شمال أفغانستان وغربها، بعيدًا من معاقلها التقليديّة في الجنوب.

والخميس اقتربت أكثر فأكثر من العاصمة كابول بعدما سيطرت على مدينة غزنة الاستراتيجية الواقعة على بعد 150 كلم في جنوب غرب كابول، في أعقاب اجتياحها معظم النصف الشمالي من البلاد.

وغزنة هي أقرب عاصمة ولاية من كابول يحتلها المتمردون منذ أن شنوا هجومهم.

وتقدّمت طالبان بوتيرة سريعة في الأيام الأخيرة. وفي أسبوع واحد، سيطرت على عشرة من أصل 34 عاصمة ولاية أفغانية، سبع منها في شمال البلاد، وهي منطقة كانت دائماً تتصدى لهم في الماضي.

وتعقد الحكومة وحركة طالبان محادثات متقطّعة منذ أشهر في العاصمة القطريّة. لكنّ مصادر مطّلعة أشارت إلى أنّ المفاوضات تتراجع مع تقدّم طالبان في ساحة المعركة.

وتنتشر القوّات الأجنبيّة في أفغانستان منذ نحو عشرين عاماً، بعد غزو قادته الولايات المتحدة في أعقاب هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001. لكنّ هذه القوّات بدأت الانسحاب في الأشهر الأخيرة.

viber

وتسود مخاوف من أن يؤدّي انسحاب هذه القوّات إلى إضعاف القوات الأفغانية، لا سيّما في غياب المؤازرة الجوّية لعمليّاتها الميدانيّة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الأمين العام للناتو: حلف شمال الأطلسي سيدعم الحكومة الأفغانية "قدر الإمكان"

روسيا تسجّل 808 وفيات بكوفيد في حصيلة يومية قياسية جديدة

ذهب ليمدّ يد المساعدة في إخماد النيران المشتعلة في الجزائر فتم حرقه..من قتل الشاب جمال ولماذا؟