Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

27 قتيلاً جراء فيضانات تركيا

الفيضانات في كاستامونو التركية بعد أن اجتاحت السيول الخاطفة العديد من مناطق البحر الأسود.
الفيضانات في كاستامونو التركية بعد أن اجتاحت السيول الخاطفة العديد من مناطق البحر الأسود. Copyright أ ف ب/ منظمة التركية للمساعدات الإنسانية IHH
Copyright أ ف ب/ منظمة التركية للمساعدات الإنسانية IHH
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

نتجت الفيضانات التي أثرت خصوصا على مقاطعات كاستامونو وبارتين وسينوب الواقعة كلها على شواطئ البحر الأسود، عن هطول أمطار غزيرة ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء.

اعلان

ارتفعت حصيلة الفيضانات في تركيا إلى 27 قتيلاً على الأقل، وفق ما أعلنت السلطات المسؤولة عن إدارة الكوارث الطبيعية في البلاد الجمعة.

وتواصل فرق الإغاثة عمليات بحث واسعة عن شخص واحد في عداد المفقودين، وفق ما أوضحت السلطات.

وكانت حصيلة رسمية سابقة الخميس أفادت عن مقتل 17 شخصاً.

وذكرت وسائل إعلام تركية أنّ الرئيس رجب طيب إردوغان سيتوجّه الجمعة الى إحدى المناطق الأكثر تضرراً لمعاينة الخسائر وإبداء دعمه للمنكوبين.

نتجت الفيضانات التي أثرت خصوصا على مقاطعات كاستامونو وبارتين وسينوب الواقعة كلها على شواطئ البحر الأسود، عن هطول أمطار غزيرة ليل الثلاثاء الأربعاء.

وارتفع مستوى المياه في بعض المدن الأربعاء إلى أربعة أمتار وفق السلطات واجتاحت السيول شوارع بأكملها وجرفت سيارات وإشارات مرورية.

ويربط عدد من العلماء بين الاحترار الناجم عن النشاط البشري والحدوث المتكرر لظواهر مناخية قصوى.

شهدت تركيا في الأشهر الأخيرة عددا من الكوارث الطبيعية، بما فيها موجات جفاف شديدة وحرائق غابات عنيفة بين أواخر تموز/يوليو وأوائل آب/أغسطس.

وبعد هذه السلسلة من الكوارث الطبيعية، حضّ العديد من السياسيين والجمعيات الحكومة على اتخاذ تدابير جذرية من أجل الحد من انبعاثات غازات الدفيئة.

ولم توقع تركيا اتفاق باريس للمناخ لعام 2015.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قادة وناجون في ألمانيا يحيون ذكرى ضحايا فيضانات الشهر الماضي

شاهد: لم شمل طفلة سورية بأمها بعد 6 أشهر من العلاج عقب أصابتها بحروق بالغة في مخيم للنازحين

شاهد: مربو المواشي في اليونان "ضائعون" أمام مشهد القطعان المتفحمة جراء الحرائق