المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طالبان تسيطر على لشكركاه عاصمة ولاية هلمند الأفغانية وبولي علم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
طالبان تسيطر على لشكركاه عاصمة ولاية هلمند الأفغانية وبولي علم
حقوق النشر  Gulabuddin Amiri/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أعلن مصدر أمني أفغاني أن حركة طالبان سيطرت الجمعة على لشكركاه عاصمة ولاية هلمند في جنوب أفغانستان بعدما سمحت للجيش والمسؤولين السياسيين والإداريين بمغادرة المدينة. كما فرضت الحركة سيطرتها على مدينة بولي علم الرئيسية في محافظة لوغار والواقعة على مسافة 50 كلم فحسب عن جنوبي كابول، وفق ما نقل مسؤول محلي.

وقال سعيد قريب الله سادات لفرانس برس "طالبان تسيطر على كافة المنشآت الحكومية في بولي علم ... فرضوا سيطرة تامة والمعارك متوقفة حاليا".

وقال مسؤول أمني كبير لوكالة فرانس برس "تم اخلاء لشكركاه وقرروا وقف اطلاق النار لمدة 48 ساعة لإجلاء" الجيش والمسؤولين المدنيين. وكانت حركة طالبان قد أعلنت في وقت سابق استيلاءها على المدينة.

من جهة أخرى، أعلن زلماي كريمي الناطق باسم حاكم غور في وسط البلاد أن مقاتلي الحركة سيطروا صباح الجمعة بدون أن يواجهوا مقاومة، على شغشران عاصمة هذه الولاية.

في غضون ذلك، سيترأس الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اجتماعا لمبعوثي دول الحلف عند الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت غرينتش الجمعة، بعد قرار الولايات المتحدة إجلاء دبلوماسييها ومواطنيها من أفغانستان، كما قال مسؤولون لوكالة فرانس برس.

وقال أحدهم إن "عمليات الإجلاء" ستكون في قلب المناقشات مع الخيارات والتكيفات العسكرية المطلوبة للمضي قدما. وكانت واشنطن ولندن أعلنتا الخميس إرسال آلاف الجنود إلى كابول لإجلاء الدبلوماسيين والمواطنين في ظل التقدم السريع لطالبان نحو العاصمة الأفغانية.

وكانت طالبان قد أعلنت ليل الخميس الجمعة أنها استولت على قندهار (جنوب) ثاني أكبر مدينة في البلاد. وأكد أحد سكان المدينة هذه المعلومات.

وسيطر مقاتلو الحركة الخميس على هرات (غرب) ثالث مدينة أفغانية واصبحوا على بعد 150 كيلومترا عن كابول عبر استيلائهم على غزنة جنوب غرب العاصمة.

وخلال ثمانية أيام سيطرت الحركة على حوالي عواصم نصف الولايات الأفغانية. وباتت تسيطر على الجزء الأكبر من شمال البلاد وغربها وجنوبها. ولم يبق تحت سلطة الحكومة سوى ثلاث مدن كبرى هي العاصمة كابول ومزار شريف أكبر مدينة في الشمال، وجلال أباد (شرق).

وبدأت حركة طالبان هجومها في أيار/مايو مع بدء الانسحاب النهائي للقوات الأمريكية والأجنبية الذي يجب أن يكتمل بحلول 31 آب/أغسطس. وسيطرت أولاً على مناطق ريفية شاسعة من دون أن تواجه مقاومة كبيرة، ثم تسارع تقدمها بشكل كبير في الأيام الأخيرة لتسوتلي على العديد من المدن.

viber

وبسبب "تسارع" الأحداث أعلنت واشنطن ليل الخميس الجمعة نشر ثلاثة آلاف جندي في مطار كابول الدولي للمساعدة في إجلاء الدبلوماسيين والمواطنين الأمريكيين. كما أعلنت لندن عن إرسال 600 جندي للهدف نفسه.

المصادر الإضافية • أ ف ب