عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مهرجان جبلة الموسيقي يعود ليطرب جمهوره بعدما غيبه الوباء في أذربيجان

euronews_icons_loading
شاهد: مهرجان جبلة الموسيقي يعود ليطرب جمهوره بعدما غيبه الوباء في أذربيجان
حقوق النشر  euronews
بقلم:  Emin Ibrahimov
حجم النص Aa Aa

استضافت مدينة جبلة الأذرية القديمة مرة أخرى مهرجانها الموسيقي الشهير هذا الصيف، بعد توقف دام عام، ويعتبر المهرجان حدثا مهما في التقويم الثقافي الأذري منذ إقامته أول مرة عام 2009.

وأقيمت النسخة الثانية عشرة من المهرجان في مركز حيدر علييف للمؤتمرات وفندق ريفرسايد، اللذين يقعان في التلال الخضراء والأجواء الهادئة في جبلة.

و كان المهرجان الذي حضره عشاق الموسيقى من جميع أنحاء المنطقة مؤثرا هذا العام لفناني الأداء والزوار على حد سواء بعد الغاء العام الماضي بسبب الوباء.

وتقول الموسيقية عازفة الكمان زارين علييف المشاركة في الحفل "كان أول حفل موسيقي مباشر لنا منذ عام ونصف. بالطبع، كان الأمر صعبًا على كل موسيقي، لأنه خلال فترة الوباء بأكملها لم تكن هناك حفلات موسيقية حية".

وتضيف " رغم ذلك فقد اجتمعنا معًا لتقديم أداء جيد… استمتعت بالعزف أمام الجمهور وأتمنى أن يكون الجمهور قد أعجب بالعرض".

احتفل مهرجان جبلة هذا العام بمرور 100 عام على إنشاء أكاديمية باكو للموسيقى، مما أتاح للمواهب الشابة والموسيقيين ذوي الخبرة فرصة العودة إلى المسرح ومشاركة شغفهم مع الجمهور.

وبالنسبة للفنان والمايسترو جواد تاغي زاده كان هذا المهرجان مناسبة خاصة جدا بالنسبة له ويقول "هذا التوقف اللاإرادي بسبب الوباء لعب مزحة سيئة علينا. نشعر ببعض القلق".

ويضيف " لقد افتقدنا جميعًا الجمهور كثيرًا. نفتقد الحفلات الموسيقية الحية، وليس على الإنترنت، عندما نخرج على خشبة المسرح ونسمع الجمهور يتنفس، يمكننا حرفياً سماع مشاعرهم… سماع تصفيقهم مباشرة مرة أخرى لا يقدر بثمن".

وتقول زائرة المهرجان أيغن أتايفا "نحن هنا في مهرجان جبلة الثاني عشر للموسيقى عن طريق الصدفة. نشعر بسعادة غامرة لهذه الحفلات الموسيقية في الهواء الطلق، وسعداء بهذه القاعة، إنه لأمر مدهش للغاية هنا، الصوتيات رائعة، والموسيقيون وفناني الأداء، أنا مندهشة بالفعل.