من الموسيقى الشعبية إلى الأوركسترا.. حاجبايوف ملحن أذري أحدث نقلة نوعية في الموسيقي الأذربيجانية

من الموسيقى الشعبية إلى الأوركسترا.. حاجبايوف ملحن أذري أحدث نقلة نوعية في الموسيقي الأذربيجانية
Copyright euronews
Copyright euronews
بقلم:  Paul Hackettيورونيوز
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

من الموسيقى الشعبية إلى الأوركسترا.. حاجبايوف ملحن أذري أحدث نقلة نوعية في الموسيقي الأذربيجانية

اعلان

من الصعب أن تستحضر الثقافة الأذربيجانية دون المرور على اسم أعظم ملحني القرن العشرين ومؤسسي الموسيقى الكلاسيكية الأذرية، عزير حاجبايوف.

وعلى الرغم من أن العالم والناشر وكاتب المسرحيات الأذربيجاني لم يكن معروفاً في الغرب، إلا أن أعماله الخالدة مجدت مدينته الأصلية ‫"‬شوشا" بقرة باغ، بعد أن كان الملحن الأول الذي دمج الموغام وهو نوع فريد من الموسيقى الأذرية مع عناصر الأوبرا الكلاسيكية، ونقل الغناء الشعبي إلى الأوركسترا. 

مدينة شوشة التي ينحدر منها حاحبايوف، والتي بنيت في عام 1752، تعد من أهم مدن أذربيجان وذلك لأنها تضم العديد من الآثار التاريخية، ولأنها شهدت أيضا ولادة العديد من العلماء والشخصيات الثقافية المتميزة على أراضيها.

"ليلى ومجنون"

كتب عزير عام 1907 أول أوبرا وطنية أذربيجانية في الشرق لا وبل في العالم الإسلامي بأسره وهي ‫"ليلى ومجنون‫".‬

يقول المايسترو البروفيسور ورئيس أكاديمية باكو للموسيقى، فرهاد بادالبيلي " كان موزارت الملحن المفضل بالنسبة لحاجبايوف، كان يعشقه.. وقام بتأليف قطعة موسيقية مستوحاة من سوناتا دو الكبير لموزارت.. وألف قطعة خيالية تعزف بآلات تقليدية أذرية.. عندما تعزف تاتاتاتاتام، تاتاتاتاتام، هذه النوتات الأربع يجب أن تكون مثالية إيقاعيًا وشفافة ودقيقة أيضا مثل موسيقى موزارت الكلاسيكية".

أكاديمية باكو للموسيقى

وتابع بادالبيلي "في عام 1921، أنشأ عزير حاجبايوف أكاديمية للموسيقى، وجمع عددا من الأساتذة الموسيقيين الشهيرين، وتم تدريس مجموعة كاملة من الموسيقى الكلاسيكية في المعهد الموسيقي.. كان هذا أول معهد موسيقي كلاسيكي في الشرق".

ويصعب تقدير الإضافة والتأثير الفعلي لعزير حاجبايوف على تطور الفن الموسيقي في أذربيجان. غيرت قراراته المبتكرة، والثورية في بعض الأحيان، تصور الأداء الأوبرالي في ذلك الوقت.

أعمال حاجبايوف أصبحت جواهر نادرة في مجموعة الموسيقى الكلاسيكية العالمية.

ومن نواحٍ عدة، يعود الفضل إلى هذه الأعمال في تعرف العالم للمرة الأولى على وجود الموغام (المقام) الأذري الذي أصيف في عام 2003 من قبل اليونسكو إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية.

شارك هذا المقال

مواضيع إضافية

ماكرون يريد "ممارسة الضغوط" على "الدول الغنية غير الأوروبية" لتدفع "حصتها في مجال المناخ

شاهد: مهرجان جبلة الموسيقي يعود ليطرب جمهوره بعدما غيبه الوباء في أذربيجان

شاهد: موسيقى الموغام.. إرث ثقافي تتناقله الأجيال مذ قرون في أذربيجان