المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مبالغ مالية خيالية وخسائر بشرية هائلة.. كم بلغت تكلفة الحرب في أفغانستان خلال 20 عاما؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنود أمريكيون في قاعدة العمليات المتقدمة التابعة لقوات التحالف كونيلي في منطقة خوجياني بإقليم ننكرهار في أفغانستان.
جنود أمريكيون في قاعدة العمليات المتقدمة التابعة لقوات التحالف كونيلي في منطقة خوجياني بإقليم ننكرهار في أفغانستان.   -   حقوق النشر  أ ف ب

استعادت حركة طالبان سيطرتها على أفغانستان بعد زحف مسلح سريع دام أقل من شهر. ولم يتمكن الجيش الأفغاني البالغ عدد جنوده حوالي 300 ألف من الصمود أمام مقاتلي طالبان ما جعل المدن الأفغانية تسقط الواحدة تلو الآخرى بين أيدي الحركة المتشددة.

من جهته، اعترف الرئيس الأفغاني أشرف غني، أثناء فراره إلى طاجيكستان خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، أن طالبان قد انتصرت "بقوة السيوف والبنادق، وهم الآن مسؤولون عن الحفاظ على شرف وممتلكات المواطنين".

بعد 20 عاما من التواجد الأمريكي والغربي في أفغانستان لإخراج البلاد من حكم طالبان، هاهي الحركة تعيد بسط نفوذها على هذه الأرض التي عانت من ويلات الحرب. وقام مقاتلو طالبان بالاحتفال بنصرهم وهم يستعرضون دخولهم العاصمة كابول على متن الدبابات وعربات الهمفي التي اشترتها الولايات المتحدة.

إنفاقات واشنطن في أفغانستان تجاوزت كل التصورات خلال 20 عاما من التواجد هناك.

أ ب
.مقاتلو طالبان يسيطرون على القصر الرئاسي الأفغاني بعد فرار الرئيس الأفغاني أشرف غني من البلاد/ كابول، أفغانستانأ ب

أكثر من 2 تريليون دولار خلال 20 عاما

أنفقت الولايات المتحدة أكثر من 2 تريليون دولار على الحرب في أفغانستان خلال 20 عامًا، منذ الـ 11 سبتمبر / أيلول 2001. وأظهرت وثائق أمريكية أن الميزانية التي أُنفقت في أفغانستان تجاوزت الـ 300 مليون دولار يوميا، لمدة عقدين، أي حوالي 50 ألف دولار لكل فرد من سكان أفغانستان البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

وبلغة أخرى، أنفقت واشنطن مقابل إبقاء مقاتلي حركة طالبان خارج السلطة أكثر من صافي ثروات كل من جيف بيزوس وإيلون موسك وبيل غيتس وأغنى 30 مليارديرًا في أمريكا مجتمعين.

تشمل هذه الأرقام الرئيسية 800 مليار دولار من تكاليف القتال الحربي المباشرة و85 مليار دولار لتدريب الجيش الأفغاني المهزوم والذي انهار في الأسابيع التي تلت إغلاق البنتاغون المفاجئ لقاعدة باغرام الجوية في أوائل تموز-يوليو الماضي. قرار الإغلاق هذا وضع على المحك، الوعد الأمريكي بتقديم دعم جوي للجيش الأفغاني ضد حركة طالبان المتقدمة.

منح دافعو الضرائب الأمريكيون الجنود الأفغان حوالي 750 مليون دولار سنويًا كرواتب. وقدر مشروع تكاليف الحرب بجامعة براون إجمالي الإنفاق الأمريكي في أفغانستان بنحو 2.26 تريليون دولار.

خسائر بشرية هائلة

بالإضافة إلى التكاليف المادية الخيالية، كلفت الحرب في أفغانستان الولايات المتحدة خسائر بشرية كبيرة. إذ بلغ عدد الجنود الأمريكيين الذين قضوا هناك حوالي 2500، كما قُتل ما يقارب 4000 متعاقد مدني أمريكي.

كما أودت الحرب في أفغانستان بحياة نحو 69 ألف شرطي عسكري أفغاني و47 ألف مدني، بالإضافة إلى 51 ألفا من مقاتلي المعارضة. وبلغت تكلفة رعاية 20 ألف ضحية أمريكية حتى الآن 300 مليار دولار.

ديون أمريكية لتمويل الحرب

من المتوقع أن تستمر الولايات المتحدة في تحمل تكاليف الحرب في أفغانستان لفترة طويلة بعد اكتمال عملية الانسحاب العسكري التي أقرها الرئيس بايدن. فقد مولت واشنطن الحرب الأفغانية بأموال مقترضة. ويقدر باحثو جامعة براون أنه تم بالفعل دفْع أكثر من 500 مليار دولار من الفوائد المدرجة في المبلغ الإجمالي البالغ 2.26 تريليون دولار.

viber

كما يتوقع ذات الباحثين أنه بحلول العام 2050 يمكن أن تصل تكلفة الفائدة وحدها على ديون الحرب الأفغانية إلى 6.5 تريليون دولار، أي ما يعادل مبلغ 20 ألف دولار لكل مواطن أمريكي.

المصادر الإضافية • فوربس