المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: ليتوانيا تتهم بيلاروس بالتعدي على الحدود الأوروبية والدفع بالمهاجرين لعبور حدودها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: ليتوانيا تتهم بيلاروس بالتعدي على الحدود الأوروبية والدفع بالمهاجرين لعبور حدودها
حقوق النشر  LTLT / EVS

أعلنت وزارة الداخلية الليتوانية أن 12 ضابطا بيلاروسيا يرتدون معدات مكافحة الشغب عبروا لفترة وجيزة حدود الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وأجبروا مجموعة متكونة من 35 مهاجرا على دخول الأراضي الليتوانية.

ونشرت الوزارة مساء الثلاثاء لقطات زعمت بأنها التقطت أثناء المواجهة مع المهاجرين في وقت سابق من نفس اليوم في منطقة سالسينينكاي جنوب فيلنيوس. وأظهرت اللقطات ضباطًا بيلاروس داخل الأراضي الليتوانية مع تحديد حدود البلد خلفهم.

وقالت وزارة الداخلية إنه لا يمكن التسامح مع مثل هذا "الاستفزاز الصارخ" وإنه سيتم إرسال تعزيزات إضافية إلى حدود ليتوانيا مع بيلاروس.

وفي وقت سابق، قام حرس الحدود البيلاروس بنشر مقطع فيديو، على ما يبدو لنفس الواقعة. وزعموا بدورهم أن حرس الحدود الليتوانيين قاموا بدفع المهاجرين، بمن فيهم النساء الحوامل والأطفال إلى الوراء. ولم يتطرقوا في المنشور لما ادعته ليتوانيا بشان التعدي على الحدود الأوروبية.

بعد عبور أكثر من 4000 مهاجر الحدود الأوروبية في ليتوانيا منذ يونيو- حزيران الماضي، اتخذ حرس الحدود الليتوانيون موقفًا أكثر حزما في 2 أغسطس- آب الجاري ما أدى إلى انخفض تدفق المهاجرين بشكل ملحوظ.

ومنذ أيام، اندلعت معركة معلومات حقيقة ما بين ليتوانيا وبيلاروس بشأن ملف المهاجرين، حيث بث حرس الحدود في لاتفيا مقطع فيديو مشابهًا خلال عطلة نهاية الأسبوع يزعمون فيه أن ضباطا بيلاروسيين يرتدون الزي الرسمي يقومون بإحضار مهاجرين إلى الحدود ودفعهم لعبورها.

هذا الوضع، قاد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في وقت سابق للتنديد بموقف مينسك واصفة ما يجري على الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي مع بيلاروس بـ "العدوان الهجين". وقالت ميركل إن استخدام اللاجئين على الحدود يعد هجومًا على الاتحاد الأوروبي بأكمله.