المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل يقوم العالم بما يجب لضمان وصول لقاحات كوفيد-19 للجميع؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كيف تُوزع لقاحات كوفيد-19 على مستوى العالم؟
كيف تُوزع لقاحات كوفيد-19 على مستوى العالم؟   -   حقوق النشر  AP Photo

هل يقوم العالم فعلاً بما يجب لضمان توزيع عادل للقاحات كوفيد-19 على مستوى العالم؟ وكيف يتم تزويد باللقحات المضادة لكوفيد-19؟

رغم جهود كثيرة وكبيرة لإيصال اللقاحات إلى البلدان الفقيرة، إلا أنها لا تزال قاصرة عن تحقيق المستوى المطلوب للوصول للهدف المنشود المتمثل بالحد من تفشي المرض حول العالم.

مبادرة كوفاكس

أبرز هذه الجهود هي مبادرة كوفاكس التي تعتمد على التبرعات من الدول الغنية والممولين من القطاع الخاص. في غياب الموارد اللازمة لتأمين إمدادات اللقاح في وقت مبكر من تفشي الوباء، تقف المبادرة اليوم بعيدة عن أهدافها لحد كبير.

بحلول منتصف آب/أغسطس، كانت كوفاكس قد وزعت حوالي 207 مليون جرعة إلى 138 دولة وإقليم. هذا بالمقارنة مع أكثر من 417 مليون جرعة موزعة في الولايات المتحدة فقط، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

أُطلقت كوفاكس العام الماضي لمحاولة ضمان توزيع اللقاحات بشكل عادل، وتقود المبادرةَ وكالات الصحة العامة بما في ذلك منظمة الصحة العالمية. وبغياب مخزون كاف من اللقاحات المشتراة، تعتمد كوفاكس حاليا على تبرعات اللقاح من الدول الغنية، لكن معظم الجرعات المتعهَد بها لن تُسلم هذا العام.

ورغم أن الجانب المالي هو أحد أهم العوائق أمام نجاح المهمة، إلا أن هناك عوائق أخرى كالمشاكل اللوجستية مثلا.

للحصول على لقاحات من كوفاكس، يتعين على البلدان وضع خطة لكيفية توزيع اللقاحات وإعطاء الأولوية للأشخاص المعرضين لمخاطر عالية مثل العاملين الصحيين وكبار السن. لكن بعض البلدان التي في أمس الحاجة إلى اللقاحات لم تتمكن من إثبات قدرتها على تنفيذ مثل هذه الخطط وتفتقر إلى الأموال اللازمة لتنفيذ حملات التطعيم.

هذا دفع بأطراف أخرى للمساعدة؟

في تموز/ يوليو، قال الاتحاد الأفريقي إنه اشترى 400 مليون جرعة من لقاح جونسون أند جونسون لخمس وأربعين دولة أفريقية. تبرعت الصين وروسيا والولايات المتحدة بملايين اللقاحات لدول عديدة. وفي حزيران/ يونيو، أعلنت دول مجموعة السبع أنها ستتبرع بمليار جرعة للدول الفقيرة.

ومع ذلك يبقى هذا أقل بكثير من 11 مليار جرعة تقول منظمة الصحة العالمية إنها ضرورية لوقف الوباء. ولحماية الأشخاص المعرضين لخطر كبير للإصابة بأمراض خطيرة في البلدان الفقيرة، حثت منظمة الصحة العالمية البلدان الغنية على التبرع على الفور بجرعات أكثر ووقف خطط تطعيم الأطفال وإعطاء جرعات منشطة.

المصادر الإضافية • أ ب