عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. نفاد الأدوية يهدد مرضى السرطان في لبنان بالموت واستغاثة بالأمم المتحدة للبقاء على قيد الحياة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مرضى السرطان يحملون لافتات خلال اعتصام احتجاجا على نقص الأدوية وسط الأزمة الاقتصادية الحادة في لبنان أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت ، لبنان ، الخميس 26 أغسطس
مرضى السرطان يحملون لافتات خلال اعتصام احتجاجا على نقص الأدوية وسط الأزمة الاقتصادية الحادة في لبنان أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت ، لبنان ، الخميس 26 أغسطس   -   حقوق النشر  AP Photo/Bilal Hussein
حجم النص Aa Aa

تظاهر العشرات من مرضى السرطان أمام وكالة تابعة للأمم المتحدة في لبنان، الخميس، احتجاجاً على النقص الحاد في الأدوية الذي يعاني منه البلد ونفاد أدوية علاج السرطان.

تجمع المرضى أمام مكتب اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا التابعة للأمم المتحدة مع آخرين لتسليم رسالة تطلب المساعدة من الهيئة العالمية.

يواجه لبنان أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة أدت إلى خسارة العملة المحلية لحوالي 85٪ من قيمتها منذ تشرين الأول / أكتوبر 2019.

وكانت البنوك قد فرضت قيوداً على عمليات السحب وتحويل الأموال، مما أدى إلى حرمان الناس من مدخراتهم وسط ارتفاع التضخم.

كان نظام الرعاية الصحية في البلاد من بين الأكثر تضرراً، حيث أوقفت بعض المستشفيات العمليات الجراحية الاختيارية، ولم يعد في المختبرات ما يلزم لإجراء الاختبارات، وحذر الأطباء من نفاذ حتى مواد التخدير اللازمة للعمليات.

وحذر الصيادلة أيضاً من نقص حاد في جميع الأدوية بما في ذلك أدوية السرطان المنقذة للحياة.

يقولون إن النقص الذي يؤثر على كل شيء من أدوية الأمراض المزمنة إلى مسكنات الألم وحليب الأطفال يجعلهم على خلاف متزايد مع العملاء والمرضى.

يُتهم الموزعون بتخزين المنتجات لبيعها لاحقاً بأسعار أعلى أو في السوق السوداء.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان نجاة رشدي إن القصص التي سمعتها من المرضى كانت "مأساة".

وأضافت أن الأمم المتحدة شكلت مجموعة من الدول المجاورة والدول المانحة في محاولة لتنسيق الموارد.

المصادر الإضافية • أ ب