عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعو طالبان لضمان خروج آمن من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
جلسة لمجلس الأمن الدولي عن الوضع في أفغانستان 30.08.21
جلسة لمجلس الأمن الدولي عن الوضع في أفغانستان 30.08.21   -   حقوق النشر  أسوشياتد برس
حجم النص Aa Aa

تبنى مجلس الأمن الدولي الإثنين قرارا يدعو حركة طالبان إلى احترام "التزاماتها" من أجل خروج "آمن" لكل الذين يريدون مغادرة أفغانستان، بدون المطالبة بإقامة منطقة آمنة كانت فرنسا دعت إليها.

وصوّت 13 من أعضاء مجلس الأمن الـ15 لصالح القرار الذي أعدّته الولايات المتحدة بينهم فرنسا والمملكة المتحدة، فيما امتنعت كل من الصين وروسيا عن التصويت.

وكان الرئيس الفرنسي قد أعلن الأحد أن باريس ولندن ستدعوان في الأمم المتحدة لإنشاء "منطقة آمنة" في كابول للسماح خصوصا بمواصلة "العمليات الإنسانية".

وتابع ماكرون أن انشاء هذه المنطقة "سيوفر إطارا للأمم المتحدة للتحرك بشكل عاجل وسيسمح خصوصا بوضع كل منا أمام مسؤولياته وسيتيح للأسرة الدولية مواصلة الضغط على طالبان".

لكن دبلوماسيين في الأمم المتحدة أوضحوا أن الفكرة لا تتعلق بإنشاء "منطقة محمية" بالمعنى الدقيق للكلمة، بل بالأحرى البناء على التزام طالبان السماح "بالمرور الآمن" للساعين لمغادرة البلاد.

وكان أحد الدبلوماسيين قد صرح لصحافيين بأن "هذا القرار ليس عمليا، فهو يتعلق خاصة بالمبادئ والرسائل السياسية الرئيسية والتحذيرات".

وشددت مسودة القرار على أهمية "احترام حقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق النساء والأطفال والأقليات"، و"تشجيع" العمل على حل سياسي "شامل" مع مشاركة "هامة" للمرأة.

كما "طالبت" بعدم استخدام الأراضي الأفغانية "لتهديد أو مهاجمة" دول أخرى، ولا لإيواء "إرهابيين".

تواصل عمليات الإجلاء و6000 آلاف أمريكي غادروا الأراضي الأفغانية منذ بدء العملية

على صعيد آخر قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي الاثنين إن الولايات المتحدة أجلت نحو 6000 أمريكي من أفغانستان حتى الآن.

وقالت ساكي إن إدارة بايدن لا تزال تحاول تحديد عدد الأمريكيين الذين بقوا في البلاد ويريدون المغادرة قبل أن يحل الموعد النهائي لسحب القوات الأمريكية يوم الثلاثاء. وأضافت أنها تعتقد أن العدد صغير.