Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

أمر الله صالح ليورونيوز: لم أغادر أفغانستان والوضع صعب في بانشير

مقاتلون موالون لأحمد مسعود، ابن احمد شاه مسعود يتدربون في محافظة بانجير. 2021/08/30
مقاتلون موالون لأحمد مسعود، ابن احمد شاه مسعود يتدربون في محافظة بانجير. 2021/08/30 Copyright جلال الدين اسكندر/أ ب
Copyright جلال الدين اسكندر/أ ب
بقلم:  Masoud Imani Kalesarيورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال نائب الرئيس الأفغاني السابق امر الله صالح: "إن التقارير التي تفيد بأنني غادرت بلادي وأنني خارج أفغانستان لا تعدو أن تكون سوى دعاية من العدو. أنا في بانشير، في قاعدتي. لقد كانت لدينا عديد الاجتماعات مع القيادات، ونحن ندير الوضع مع وجوه سياسية".

اعلان

في اتصال هاتفي حصري مع يورونيوز مشفوع بشريط مصور، قال أمر الله صالح، النائب السابق للرئيس الأفغاني أشرف غني الرئيس وأحد قادة جبهة المقاومة الوطنية، إن التقارير التي تدعي مغادرته وادي بانشير وأفغانستان لا أساس لها من الصحة، مبينا أنها "ليست سوى دعاية من العدو" على حد تعبيره.

وقال صالح: "إن التقارير التي تفيد بأنني غادرت بلادي وأنني خارج أفغانستان لا تعدو أن تكون سوى دعاية من العدو. أنا في بانشير، في قاعدتي. لقد كانت لدينا عديد الاجتماعات مع القيادات، ونحن ندير الوضع مع وجوه سياسية".

وأضاف صالح الذي يقاتل إلى جانب أحمد مسعود في وادي بانشير ضد طالبان القول: "ما من شك في أن الوضع صعب، نحن نتعرض لهجوم على أيدي طالبان والقاعدة وإرهابيين يدعمهم باكستانيون. العدو يعاني من الخسائر وكذلك نحن، وقد واصل العدو هجومه اليوم من جبهتين أو ثلاثة، ولكننا نسيطر على الوضع".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إرجاء الإعلان عن حكومة طالبان وسط استمرار المعارك في بانشير

طالبان تقترب من تشكيل حكومة وأنباء عن تولي الملا برادر قيادتها

شاهد: مقتل 50 على الأقل وفقدان عشرات الأشخاص جراء فيضانات قوية وسيول غرب أفغانستان