عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد كوفيد-19 الهند في حالة تأهب لمواجهة فيروس نيباه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
استعدادات لحرق جثة صبي يبلغ من العمر 12 عاما مات بسبب فيروس نيباه في كوزيكود بولاية كيرالا، الهند.
استعدادات لحرق جثة صبي يبلغ من العمر 12 عاما مات بسبب فيروس نيباه في كوزيكود بولاية كيرالا، الهند.   -   حقوق النشر  Shijith. K/AP
حجم النص Aa Aa

تكثف ولاية كيرالا في جنوب الهند جهودها لوقف تفشٍ محتمل لفيروس نيباه القاتل، مع استمرار سلطات الولاية في مواجهة أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وتجد الولاية نفسها في حالة تأهب قصوى بعيد وفاة صبي يبلغ من العمر 12 عاما بسبب فيروس نادر يوم الأحد، وهو ما دفع بمسؤولي الصحة لبدء تعقب الأشخاص الذين احتكوا بالصبي وعزل المئات منهم بعد يوم من وفاة الصبي بمستشفى في ساحل مدينة كوزيكود.

يوم الثلاثاء، أشارت وزيرة الصحة ورعاية الأسرة بولاية كيرالا فينا جورج للصحفيين إلى وجود عينات لاختبارات سلبية لثمانية أشخاص أساسيين احتكوا بالصبي التوفى حديثا. وأضافت فينا جورج: "إن نتائج الاختبارات الفورية الثمانية سلبية وهو أمر مريح للغاية".

يمكن أن ينتشر فيروس نيباه، الذي تم تحديده لأول مرة خلال تفشي المرض في ماليزيا في أواخر التسعينيات، عن طريق خفافيش الفاكهة والخنازير ومن خلال الاتصال بين البشر. لا يوجد لقاح للفيروس الذي يمكن أن يسبب الحمى الشديدة والتشنجات والقيء. العلاج الوحيد هو الرعاية الداعمة للسيطرة على المضاعفات والحفاظ على راحة المرضى.

يقدر معدل الوفيات بفيروس نيباه بما يتراوح بين 40 إلى 75 في المائة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، وهو ما يجعله أكثر فتكا بكثير من فيروس كوفيد-19. وأوضحت فينا جورج أنه سيتم اختبار المزيد من العينات يوم الثلاثاء وأن إجمالي 48 جهة اتصال بما في ذلك الثمانية التي ثبتت سلبية نتائجها، تتم مراقبتها في المستشفى. وسيقوم المسؤولون أيضا بمراقبة الأمور بشكل وثيق وتحديد جهات الاتصال الثانوية.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، أرسلت الحكومة الفيدرالية فريقا من الخبراء إلى كوزيكود لمساعدة المسؤولين المحليين على تتبع الاتصالات. كما اقترحوا قائمة من التوصيات، بما في ذلك تعزيز البنية التحتية الصحية في حالة تسجيل المزيد من الحالات وتنبيه المناطق المجاورة.

تعاملت الدولة مع وباء نيباه في عام 2018 عندما توفي أكثر من عشرة أشخاص بسبب الفيروس. وهذه المرة، يتفاقم القلق من حقيقة أن الولاية قد تصدرت عناوين الصحف الوطنية في الأسابيع الأخيرة على خلفية تسجيل أكبر عدد من حالات كوفيد-19 بشكل يومي في جميع أنحاء الهند.

يوم الاثنين، سجلت ولاية كيرالا ما يقرب من مائتي ألف إصابة بوباء كوفيد-19 من إجمالي العدد اليومي في الهند البالغ 31222. في حين أن عدد الحالات في جميع أنحاء البلاد قد انخفض بعد الزيادة المدمرة في وقت سابق من هذا العام. والوضع في ولاية كيرالا لا يزال مقلقا حيث حذر الخبراء من أن الدولة لا يمكنها التخفيض من مستوى الحذر.

المصادر الإضافية • أ ب