عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السماح لغير الملقحين ضد كوفيد من الألمان بالإدلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع أثناء الانتخابات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
العلم الالماني يرفرف فوق مبنى البرلمان في برلين. 2017/09/24
العلم الالماني يرفرف فوق مبنى البرلمان في برلين. 2017/09/24   -   حقوق النشر  مايكل بروست/أ ب
حجم النص Aa Aa

انتشرت الادعات المضللة في ألمانيا بشان التصاريح الصحية المتعلقة بكوفيدـ19، وذلك قبل أسبوعين من إجراء الانتخابات في البلاد. فقد نشر مستخدمو الإنترنت على وجه الخطإ معلومات تفيد بأن المواطنين الذين لم يتلقوا جرعات اللقاح المضادة لكوفيدـ19، لن يسمح لهم بالتصويت في مراكز الاقتراع الألمانية.

ولكن المفوض الفدرالي للجنة الانتخابات الألمانية جورج تيل نفى مرارا تلك الشائعات، قائلا في بيان: "إنه من الممكن أيضا لغير الملقحين والذين لم يجروا اختبارا أن يمارسوا حقهم في التصويت، شرط مراعاة الإجراءات الصحية المطلوبة".

وأضافت اللجنة قولها إن تطبيق الإجراءات سوف يعمم عبر أنحاء البلاد، لحماية المواطنين الألمان خلال قيامهم بعملية التصويت. ومع اقتراب موعد الانتخابات لوحظ أن المعلومات المضللة بشأن صناديق الاقتراع وتزوير الانتخابات قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتكتسب الانتخابات الألمانية المنتظرة لهذا العام وزنا ثقيلا، مع تنحي المستشارة انغيلا ميركل عن منصبها، بعد حوالي 16 عاما من توليها المهام. ولكن وسط الحملة الانتخابية، كان على السلطات الانتخابية أن تحارب انتشار المعلومات المضللة على الإنترنت.

وعلى غرار عديد الدول الأوروبية، شهدت ألمانيا تنظيم عديد المظاهرات، ضد قرار تطبيق شهادة الاتحاد الأوروبية الرقمية الخاصة بكوفيدـ19.

ويثبت التصريح الصحي أن الشخص تلقى اللقاح الكامل ضد فيروس كورونا، أو تعافي من عدوى أو أجرى اختباراحديثا وكانت نتيجته سلبية، ويمكنه استخدامه للدخول إلى المطاعم والفضاءات الثقافية. وذكرت لجنة الانتخابات أنه ربما يطلب من الناخبين ارتداء الكمامة، ولكن الشهادات الرقمية ليست مطلوبة.