عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يعلن مقتل قائد تنظيم "الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" بعملية للجيش الفرنسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
مروحية تابعة لقوات برخان في غاو شمالي مالي. 2017/05/19
مروحية تابعة لقوات برخان في غاو شمالي مالي. 2017/05/19   -   حقوق النشر  كريتوف بوتي تيسون/أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ليل أمس الأربعاء أنّ قوات بلاده قتلت قائد تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى، عدنان أبو وليد الصحراوي.

وقال ماكرون في تغريدة على تويتر إنّ قائد التنظيم الجهادي "تمّ تحييده"، في مصطلح عسكري أوضح الإليزيه أنّه يعني أنّه "قتل". وأضاف الرئيس الفرنسي القول: "هذا نجاح كبير آخر في معركتنا ضدّ الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل".

بدروها غردت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي قائلة إن الصحراوي قتل في ضربة وجهتها قوة من برخان، مبينة أن القتال سيستمر ضد التنظيم.

وكانت باريس أعلنت في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو نجاح قوة برخان وشركائها، في قتل أو القبض على قيادات في الصفوف الأولى للتنظيم، في إطار استهداف قادة التنظيمات الجهادوية وإطاراتها.

وكان عدنان أبو وليد الصحراوي (العضو السابق في جبهة البوليساريو وكذلك في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي)، بعث تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى سنة 2015، واعتبرته قمة "بو" الفرنسية المنعقدة بداية سنة 2020 جنوب غربي فرنسا عدوا من الدرجة الأولى، وهو يعد منفذا لأغلب الهجمات الدامية في المنطقة المفتوحة على مالي والنيجر وبوركينا فاسو، التي تعد من أفقر دول العالم.

وكان تنظيم الدولة استهدف جنودا أمريكيين من القوات الخاصة فقتل منهم أربعة، كما قتل أربعة جنود نيجيريين خلال كمين نصب في منطقة تونغو تونغو القريبة من مالي، جنوب غربي النيجر سنة 2017، كما استهدف التنظيم قواعد عسكرية في مالي والنيجر عبر هجمات واسعة النطاق.