المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تتهم بايدن بالتصرف مثل ترامب لإفشال صفقة غواصات ضخمة مع أستراليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تتهم بايدن بالتصرف مثل ترامب لإفشال صفقة غواصات ضخمة مع أستراليا
فرنسا تتهم بايدن بالتصرف مثل ترامب لإفشال صفقة غواصات ضخمة مع أستراليا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

باريس (رويترز) – اتهمت فرنسا الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس بطعنها في الظهر والتصرف مثل سلفه دونالد ترامب، بعد إقصاء باريس عن واحدة من أكبر الصفقات الدفاعية في العالم والتي كانت قد وقعتها مع أستراليا لصنع غواصات.

وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في وقت سابق إنها ستؤسس شراكة أمنية لمنطقة المحيطين الهندي والهادي من شأنها أن تساعد أستراليا على حيازة غواصات أمريكية تعمل بالطاقة النووية وإلغاء صفقة الغواصات الفرنسية التصميم التي تبلغ قيمتها 40 مليار دولار.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في تصريحات بثتها إذاعة فرانس إنفو “هذا القرار الجائر الأحادي وغير المتوقع يذكرني كثيرا بما كان يفعله السيد ترامب”.

وأضاف “أشعر بالغضب والمرارة. هذا أمر لا يحدث بين الحلفاء”.

كانت أستراليا قد اختارت مجموعة نافال جروب الفرنسية لصناعة السفن في 2016 لصنع أسطول غواصات جديد بقيمة 40 مليار دولار ليحل محل غواصات من الطراز كولنز يبلغ عمرها أكثر من 20 عاما.

كان وزيرا الدفاع والخارجية الأستراليان قد جددا التأكيد على الصفقة قبل نحو أسبوعين.

وقال لو دريان “إنها طعنة في الظهر. أسسنا علاقة قوامها الثقة مع أستراليا وهذه الثقة تم انتهاكها”.

وقال بايدن يوم الأربعاء إن فرنسا لا تزال “شريكا رئيسيا في منطقة المحيطين الهندي والهادي”.