عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكويت: معلمون يرفضون إلزامية التطعيم ويحتجون على منعهم من دخول المدارس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
طالب كبير يخضع لاختبار كوفيدـ19 السريع قبل امتحانات التخرج في مدرسة في مدينة الكويت، في 6 يونيو 2021.
طالب كبير يخضع لاختبار كوفيدـ19 السريع قبل امتحانات التخرج في مدرسة في مدينة الكويت، في 6 يونيو 2021.   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

تجمع عدد من المعلمين والمعلمات أمام مبنى وزارة التربية بمنطقة جنوب السرة في الكويت، اليوم الثلاثاء، رفضا لقرار الوزارة منعها دخول غير الملقحين للمدارس.

وجاء في القرار أنه يمنع دخول أي معلم يرفض تلقي اللقاح المضاد لكوفيدـ19 للمدرسة إلا بعد الحصول على مسحة أسبوعية تثبت عدم إصابته بالفيروس.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لوحات وهتفوا بشعارات "وينك وينك يا وزير نايم بالمكتب مايصير".

كما أكدوا أن الإجبار على التطعيم يعد اعتداء صريحا على الحريات، وطالبوا وزارة التربية بالتدخل وإعطاء تعليمات للمدارس ليباشروا أعمالهم في العام الدراسي الجديد.

كما أعرب المعلمون عن رفضهم القيام بالفحص الأسبوعي وسط تضامن واسع شمل المعلمين الملقحين وعدد من أولياء أمور الطلاب.

وأصبح وسم #اعتصام_المعلمين و #لا_للتطعيم_الإجباري ووسم #معلمون_ضد_الإجبار الأكثر تداولا على منصات التواصل الاجتماعي في الكويت، حيث انقسم المغردون بين متضامنين مع المعلمين وآخرين مؤيدين لقرار وزارة التربية.

مع حرية الاختيار

كتب الشاهين الصهبان عبر حسابه على تويتر: "مع وجود 16 شخص او اقل فقط بالعناية، لاوجود للوباء، ولا يحق لوزارة الصحة التعامل ببند الطوارئ لغاية الآن، الحياة طبيعية جداً، والمسحات و الإجبار المبطن للتطعيم هدفه صار واضح، ماله علاقة بالصحة ! تلفون وتدورون على الشعب واجد".

وعلق مستخدم آخر على إلزامية التلقيح للمعلمين في الكويت: "المعلم يمارس وظيفته حاله حال أي موظف بالدولة يا تمنع الكل أو تسمح للكل موضوع الإجبار مو بكيفك الناس حره باختياراتها".

ويقول مخلد النبهان: "من المخجل والمعيب إيذاء معلم الأجيال في نفسه ورزقه بسبب مسحة وفحص من وباء نسبة الشفاء منه 99٪ .والله عيب عليكم . لا للإجبار.. نعم للاختيار".

مع إجبار التلقيح

تقول مواطنة كويتية في تغريدة نشرتها على تويتر: "على شنو تعتصمون صارلكم دهر من غير شغل تعالو حسوا بالأطباء والممرضين والكوادر الطبيه كل يوم مسحات ومرضى ومعرضين روحهم للخطر ترا أنتوا مدلعين ع الآخر هذا مانعانيه إحنا الكوادر الطبية اهجدو بس أقول".

وكتب الناشط السياسي الكويتي، خالد العوضي، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: "بما أن التعليم عن بعد دمر التحصيل العلمي لأبناءنا وأثبت فشله، اقتراحي لوزير التربيه تخصيص مدراس للمعلمين رافضي التطعيم وأولياء أمور وأبناءهم الطلبه غير المطعمين تكون خاصه بهم يمارسون بها حرياتهم وقناعاتهم الشخصيه وسلامتكم".

وأضاف في تغريدة أخرى:" معلمين معتصمين يهتفون وينك وينك ياوزير نايم بالمكتب مايصير ، أقسم بالله لو واحد منهم يسمع هذه العبارات من عيالنا موجهه لهم لقام بفصل الطالب واستدعاء ولي أمره بحجة أنه معلم".

بالإضافة إلى ما سبق، أعلنت وزارة التربية في الكويت عن طرد المعلم من وظيفته في حال تغيب عن العمل لمدة 15 يوما، وسيتم اعتباره "متغيبا بدون عذر"، وهو ما أثار غضب المعلمين لكونها قرارات تعسفية في حقهم.

ومن المفترض أن تبدأ المدارس الكويتية في استقبال الطلاب في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية في مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ومنذ تفشي وباء كورونا في البلاد، التزمت المدارس في البلاد بالتعليم عن بعد.