محكمة إسرائيلية توافق على إرجاء النظر في قضية هدم تجمع بدوي في الضفة الغربية

قرية الخان الأحمر بالضفة الغربية، الخميس، 5 يوليو 2018.
قرية الخان الأحمر بالضفة الغربية، الخميس، 5 يوليو 2018. Copyright AP Photo/Majdi Mohammed
Copyright AP Photo/Majdi Mohammed
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وتتواجه الحكومة الإسرائيلية في المحكمة العليا مع منظمة إسرائيلية يمينية غير حكومية بشأن قرار هدم تجمع الخان الأحمر الذي يقع شرق القدس على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة أريحا والبحر الميت، وهو محاط بعدد من المستوطنات الإسرائيلية.

اعلان

وافقت المحكمة الإسرائيلية العليا الأربعاء على تأجيل النظر في التماس يتعلق بمنع هدم تجمع الخان الأحمر البدوي ذي الموقع الاستراتيجي في الضفة الغربية المحتلة والذي أثار قلقا واهتماما دوليا.

وتتواجه الحكومة الإسرائيلية في المحكمة العليا مع منظمة إسرائيلية يمينية غير حكومية بشأن قرار هدم تجمع الخان الأحمر الذي يقع شرق القدس على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدينة أريحا والبحر الميت، وهو محاط بعدد من المستوطنات الإسرائيلية.

وكان مقررا إخلاء القرية وهدمها قبل ثلاث سنوات بعد حكم اعتبر أنها بنيت بشكل غير قانوني، لكن محاولات الاتفاق على موقع بديل لها أفشل العملية.

ودعت دول أوروبية إسرائيل إلى عدم المضي في مخطط الهدم الذي جمّده مكتب رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو في تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وتقدّمت منظمة "ريغافيم" اليمينية غير الحكومية التي تدعم المستوطنات اليهودية، بالتماس عام 2019 أمام المحكمة العليا تطالب فيه الدولة الإسرائيلية بالتمسك بالتزامها السابق هدم قرية الخان الأحمر.

وطلبت الدولة مرارا مزيدا من الوقت لتقديم ردها، إلى أن الزمتها المحكمة بتقديم رد بحلول الخامس من أيلول/سبتمبر، فتقدمت الدولة يومها بطلب إلى المحكمة لتمديد المهلة ستة أشهر إضافية على أساس وجود "تقدم" في القضية.

ووافقت هيئة من ثلاثة قضاة الأربعاء على قرار التمديد.

وقال القاضي نعوم سولبرغ إن المحكمة قبلت "طلب الدولة بعد إحراز تقدم كبير"، وعلى أن يتم تقديم موقف القيادة السياسية بحلول آذار/مارس 2022.

وأبلغت دول أجنبية إسرائيل بأن هدم التجمع حيث يعيش نحو 200 202 شخص في أكواخ من الخشب والألواح المعدنية مثلما هي الحال عموماً في القرى البدوية والذي يضم مدرسة، سيشكل انتهاكا لاتفاقية جنيف ويعقّد إمكانية حل الدولتين.

viber

ورأت تلك الدول أن هدم التجمع سيمكّن إسرائيل من توسيع الاستيطان بشكل يقسم الضفة الغربية إلى جزءين، ما سيجعل من المستحيل إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد | السلطات الإسرائيلية تهدم مبنى سكنياً لعائلة فلسطينية في القدس الشرقية

الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً في جنين ويهدم منزلا لأسير في نابلس بالضفة الغربية

شاهد: اشتباكات وتظاهرة لعشرات اليهود الحريديم احتجاجا على فرض الخدمة في الجيش الإسرائيلي