عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الفلبين المثير للجدل يعلن انسحابه من الحياة السياسية بعد انتهاء فترته.. هل يمهد الطريق لابنته؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي. 02/10/2021
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي. 02/10/2021   -   حقوق النشر  LISA MARIE DAVID / POOL / AFP
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي السبت إنه لن يترشح لمنصب نائب الرئيس في العام 2022 وسينسحب من الحياة السياسية، ما قد يمهد الطريق لابنته لخوض المنافسة على أعلى منصب في البلاد.

وأضاف دوتيرتي "الشعور السائد لدى الفلبينيين هو أنني لست مؤهلا وأن الترشح لمنصب نائب الرئيس سيكون انتهاكا للدستور" موضحا "أعلن اليوم انسحابي من الحياة السياسية".

ويحظر الدستور على دوتيرتي الذي تظهر استطلاعات أنه ما يزال يحظى بالشعبية نفسها التي كان يتمتع بها عندما فاز في الانتخابات الرئاسية العام 2016، الترشح لولاية ثانية.

وأعلن الرئيس المثير للجدل في آب/أغسطس أنه سيترشح لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات المقبلة، وهو خطوة قال منتقدون إنها مجرد غطاء مدفوعا بالخوف من أن يواجه اتهامات جنائية بعد تركه منصبه.

وأعلن دوتيرتي انسحابه من الحياة السياسية بشكل مفاجئ في المكان الذي كان يتوقع أن يسجّل فيه ترشحه. ولم يحدد متى سيترك السياسة.

ولم يكشف الرئيس الذي انتخب على اساس وعده بتخليص البلاد من المخدرات عن هوية خلفه المحتمل، لكنّ كثيرين يتوقعون أن تكون ابنته ساره، التي تصدرت استطلاعات الرأي الأخيرة.

ومن المرجح أنها ستوفر الحماية لدوتيرتي من التهم الجنائية في الفلبين، فيما يحقق المدعون العامون في المحكمة الجنائية الدولية في حربه الدامية على المخدرات والتي تقدر جماعات حقوقية بأنها أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص.

لكن رئيسة بلدية دافاو (جنوب) وهو المنصب الذي شغله والدها قبل أن يصبح رئيسا، قالت إنها لن تترشح للانتخابات الرئاسية إذا رشّح دوتيرتي نفسه لمنصب نائب الرئيس.

المصادر الإضافية • أ ف ب