عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خمس دول أوروبية تطالب بتبني نهج مشترك للحد من ارتفاع أسعار الطاقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مصفاة للنفط بالقرب من ليون الفرنسية
مصفاة للنفط بالقرب من ليون الفرنسية   -   حقوق النشر  Laurent Cipriani/AP
حجم النص Aa Aa

طالبت فرنسا وإسبانيا وجمهورية التشيك واليونان ورومانيا الثلاثاء بتبني "نهج مشترك" في أوروبا لخفض أسعار الطاقة التي سجّلت في الأشهر الأخيرة ارتفاعاً كبيراً.

ورأت الدول الخمس في بيان مشترك، إنه في مواجهة الزيادات "الكبيرة" في أسعار الغاز والكهرباء، يجب على الدول الأوروبية إنشاء "صندوق أدوات تنظيمي" لتنسيق الاستجابات الوطنية.

وسجل أسعار الغاز ارتفاعاً بنسبة 25 بالمئة مع تسارع الطلب.

وتشهد أسعار الغاز في أوروبا ارتفاعا كبيرا الأربعاء إذ يسجل الغاز المرجعي القاري والبريطاني مستويات قياسية جديدة وسط ارتفاع الطلب مع اقتراب الشتاء خصوصا في آسيا، وكذلك العرض المحدود وانخفاض المخزونات في جميع أنحاء العالم.

وسجل السوق الأوروبي المرجعي "تايتل ترانسفر فاسيليتي" الهولندي حوالى الساعة 09,15 ت غ ارتفاعا نسبته 25,14 بالمئة إلى 145,19 يورو لكل ميغاواط ساعة بينما ارتفع سعر الغاز البريطاني تسليم الشهر المقبل بنسبة 25,13 بالمئة إلى 367,78 بنساً لكل وحدة حرارية.

ويجتمع وزراء الاقتصاد والمالية في منطقة اليورو منذ الإثنين في لوكسمبورغ لمناقشة ارتفاع أسعار الطاقة على وجه الخصوص. وقال الوزراء "يجب تحليل سوق الغاز لفهم سبب عدم كفاية العقود الحالية. يجب أن نضع قواعد مشتركة لتخزين الغاز لتيسير وتخفيف الزيادات في الأسعار".

أما بالنسبة للكهرباء، فدعوا إلى "إصلاح سوق الجملة" التي "يجب تحسينها من أجل إيجاد رابط أفضل بين السعر الذي يدفعه المستهلكون ومتوسط تكلفة إنتاج الكهرباء في كل بلد".

وقال الوزراء الخمسة إنه يتعين على دول الاتحاد الأوروبي التركيز أيضاً على تنويع إمداداتها من الطاقة و"تقليل الاعتماد الأوروبي على الدول المصدرة للغاز في أسرع وقت ممكن".

وأعلنت بروكسل في 22 أيلول/سبتمبر أنها مستعدة للمصادقة على "إجراءات مؤقتة" تتخذها دول الاتحاد الأوروبي في مواجهة الارتفاع الحاد في الأسعار. ومن المقرر أن تنشر المفوضية في الأيام المقبلة دليلاً يقترح الإجراءات الواجب اتخاذها لمواجهة هذا الوضع.

كما سيتم التطرّق لهذا الموضوع خلال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي يومي 21 و22 تشرين الأول/أكتوبر.

المصادر الإضافية • أ ف ب