عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد فضيحة تعرض سجناء للتعذيب .. إقالة أربعة مسؤولين في روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مدخل محكمة  موسكو - 2021
مدخل محكمة موسكو - 2021   -   حقوق النشر  KIRILL KUDRYAVTSEV
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات الروسية الأربعاء إقالة أربعة مسؤولين في إدارة السجون بعد نشر مقطع فيديو يظهر اغتصاب أحد السجناء.

ونشرت منظمة غولاغو.نت غير الحكومية مساء الاثنين على تلغرام مقطع فيديو مدته ثلاث دقائق يظهر رجلاً يعتدي على شاب عارٍ في الفراش مقيد اليدين والرجلين بواسطة ما يبدو أنه عصا.

ويقوم رجل ثان بتصوير المشهد فيما يضغط ثالث بقطعة قماش على وجه الضحية لكتم صرخاته.

وقالت المنظمة إن المشهد التُقط في 18 شباط / فبراير 2020 في وحدة طبية مخصصة للسجناء المصابين بمرض السلّ في ساراتوف بوسط روسيا.

رداً على ذلك، قالت إدارة مصلحة السجون الروسية في بيان الأربعاء إنها أقالت مدير مستشفى السجن، في ساراتوف، بافل غاتسينكو، وأحد نوابه، سيرغي سالوف، ومسؤولين آخرين في السجن، هما أنطون بوتشكوف وسيرغي مالتسيف.

واشارت إلى أنها ارسلت "مذكرة لاقالة" رئيس هيئة السجون في المنطقة، أليكسي فيدوتوف، بسبب ارتكابه "أخطاء جسيمة" خلال تأدية عمله.

بدوره أعلن الفرع الإقليمي لـ"لجنة التحقيق"، الهيئة المسؤولة عن التحقيق في القضايا الجنائية الرئيسية في البلاد، أنّه فتح خمسة تحقيقات في واقعة "ارتكاب أعمال عنف ذات طابع جنسي"، وهي جريمة يعاقب عليها القانون الروسي بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات، وتحقيقين آخرين في قضية "إساءة استخدام السلطة".

وبحسب لجنة التحقيق، تم ارتكاب أربعة اعتداءات جنسية بحق أربعة معتقلين بين كانون الثاني/يناير 2020 وأيار/ مايو 2021 في سجن ساراتوف الطبي.

وتؤكد المنظمة غير الحكومية أنها تلقت أكثر من ألف مقطع فيديو يظهر عمليات تعذيب في سجون البلاد، وأن الموقوفين يتعرضون لمعاملة سيئة لانتزاع الاعترافات أو إجبارهم على التعاون مع الحراس.

ورداَ على سؤال حول هذا الموضوع، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "تدابير جادة" ستكون ضرورية إذا تم التأكد من "صحة" الصور.

وعادة ما يشهد نظام السجون الروسي فضائح تعذيب يرتكبها حراس أو محتجزون بناء على أوامرهم.

المصادر الإضافية • أ ف ب