عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران "تسعى إلى" الاستمرار بإرسال المشتقات النفطية إلى لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس اللبناني ميشال عون (إلى اليمين) مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في القصر الرئاسي في بعبدا، شرق العاصمة بيروت - 7 أكتوبر 2021
الرئيس اللبناني ميشال عون (إلى اليمين) مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في القصر الرئاسي في بعبدا، شرق العاصمة بيروت - 7 أكتوبر 2021   -   حقوق النشر  STRINGER/AFP
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال زيارة لبيروت يوم الجمعة إن بلاده تسعى إلى مواصلة إرسال المشتقات النفطية إلى لبنان في المستقبل وتأمل في التوصل إلى اتفاق ثنائي لهذا الغرض.

وينسق حزب الله اللبنانية المدعوم من طهران شحنات الوقود الإيرانية إلى لبنان منذ آب/أغسطس مع تفشي نقص المحروقات وسط الانهيار الاقتصادي وذلك رغم العقوبات الأمريكية على مبيعات النفط الإيرانية.

وقال رئيس الوزراء نجيب ميقاتي إن الشحنات الإيرانية تشكل انتهاكاً لسيادة لبنان.

وقال أمير عبد اللهيان في مؤتمر صحفي "في أي لحظة تبادر فيها الحكومة اللبنانية الشقيقة بطلب رسمي من الجمهورية الإسلامية الايرانية في إطار العلاقات الأخوية بين البلدين... إذا تقدمت بهذا الطلب فان الجمهورية الإسلامية مستعدة تماماً لإرسال المشتقات النفطية".

وعقد الوزير الإيراني محادثات مع ميقاتي والرئيس اللبناني يوم الخميس.

وترسل طهران شحنات زيت الوقود (المازوت) التي ينظمها حزب الله إلى ميناء بانياس في سوريا وتُنقل من هناك بالشاحنات إلى لبنان. وسوريا أيضاً خاضعة للعقوبات الأمريكية.

وشكل تحرك حزب الله في آب / أغسطس لتوفير الوقود في وقت كان النقص الحاد فيه يعرقل الحياة اليومية توسعا في دوره في لبنان، حيث دأب منتقدون على اتهام الحزب بالعمل كدولة داخل الدولة.

وقال أمير عبد اللهيان يوم الجمعة "الجمهورية اللبنانية أيضاً بإمكانها ان تحصل على استثناء من العقوبات الامريكية من أجل أن تعمل على تعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع إيران".

المصادر الإضافية • رويترز